أهم النصائح لوضع استراتيجية تداول طويلة الأمد

سُهيل حدوث

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هناك نوعان رئيسيان لـ تداول العملات:تداول قصير الأمد وطويل الأمد.

يمكن أن يكون كلاهما وسيلة فعالة لجني الأموال والاستفادة من تحركات أسعار العملات وتلبية الاحتياجات وأنماط الحياة المختلفة.

يحظى التداول على المدى القصير بشعبية لدى غالبية المتداولين، حيث يمكن أن يقدم عائدات بشكل أسرع ومخاطر أقل. مع ذلك، قد يكون تداول العملات على المدى الطويل مع Equiti Global Markets هو الخيار الأفضل إذا كنت ترغب في تنويع أو فتح بعض المراكز التي تتطلب نهجاً أقل نشاطًا.

قم بتقييم زوج العملات كأي طريقة تداول أخرى، عليك أولاً اختيار زوج العملات لبدء عملية التداول. من الضروري مراعاة جميع العوامل التي ستؤثر على هذا الزوج، وتاريخه، ووضعه الحالي والتنبؤات المستقبلية، والتي يمكن أن توجه مسار استراتيجيتك طويلة المدى.

يجب تقييم ما إذا كان الزوج من أفضل العملات للتداول على المدى الطويل أو القصير. قد تكون العملات التي لديها مستويات عالية من التقلبات وتتغير قيمتها بسرعة من أفضل استراتيجيات التداول على المدى القصير مثل استراتيجية “Scalping”. بينما الأزواج المستقرة تتناسب مع استراتيجيات طويلة المدى.

قم بإجراء التحليل الأساسي والفني

من الضروري إجراء تحليل أساسي وفني لزوج العملات الذي اخترته. يتضمن التحليل الأساسي تتبع المجالات الاقتصادية التي ستؤثر على قيمة العملة الوطنية. وتشمل أسعار الفائدة ومعدلات التضخم ومستويات التوظيف والديون الحكومية والشروط التجارية والوضع السياسي.

وينبغي أن يقترن هذا التحليل مع التحليل الفني الذي يستخدم تاريخ سعر العملة في السوق للتنبؤ بالحركة المستقبلة للسعر. تُستخدم الرسوم البيانية للأسعار والمؤشرات التقنية (مثل المتوسطات المتحركة) لتنبؤ بالسعر. بالنسبة لاستراتيجية تداول العملات على المدى الطويل، من المهم تمديد النقاط التي تم تحليلها، ما بين 100 و300 عادةً، بدلاً من حوالي 10 إلى 30، والتي تكون ملائمة أكثر للمتداولين المضاربين على المدى القصير.

اختر أسلوب التداول والتزم به

هناك العديد من استراتيجيات التداول على المدى الطويل التي يمكن أن تختار من بينها. على سبيل المثال، قد تقرر اتباع استراتيجية التروّي “Position Trading”، حيث تقوم بفتح مركزين أو ثلاثة خلال السنة ولا تتداول إلا عندما تكون الفرصة مناسبة، والتي قد تكون كل بضعة أشهر أو حتى سنة.

وهناك أيضاً استراتيجية تداول طويلة الأمد التي تعتمد على الوقت فقط، لذا من الممكن تحديد موعد نهائي لبضعة أسابيع أو شهر لإغلاق الصفقة. تعتمد هذه الاستراتيجية على تكهنات وافتراضات بأن السعر المطلوب سيتحقق في ذلك الوقت، وإلا ستزداد سوءًا في المستقبل.

هذه الاستراتيجية هي طويلة الأمد ولكن لا تتطلب الانتظار لمدة سنة.

القيام بالبحث والتمتع بالصبر والتفاني من الأمور الضرورية لنجاح استراتيجية تداول العملات على المدى الطويل.

بواسطة سُهيل حدوث

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً