الأثنين 14 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أبرز التحديات التي تواجه برشلونة في 2023

مع بداية العام الجديد، يتطلع برشلونة للتعافي من جميع النواحي، خاصة الرياضية، حيث يتحمل فريق كرة القدم للرجال أكبر قدر من الواجبات، بينما يريد فريق السيدات الاستمرار في التفوق.

لكن يجب أن تكون قاعدة النادي المؤسسية قوية، وبهذا المعنى، فإن مشروع “إسباي برسا”، والانتقال إلى استاد مونتجويك أو رعاية الاقتصاد، أمور ضرورية.

وفيما يلي التحديات التي وضعتها صحيفة “سبورت” الكتالونية وترى أن برشلونة سيواجهها في العام الجديد:

1. الفوز بالدوري

يجب أن يقاتل الفريق الأول لكرة قدم للرجال ويفوز بلقب الدوري لتغيير وضع سلبي للغاية بعد 2022 التي خلت من الألقاب، يجب أن يكون الهدف الأكبر، بخلاف القتال من أجل الفوز بكل شيء، حيث لا يمكن لبرشلونة تجاهل ألقاب مثل كأس السوبر أو كأس الملك.

2. تشافي وأسلوب اللعب

إن فكرة اللعب للفوز واضحة، ولكن لا تزال هناك جوانب كثيرة بحاجة إلى تقوية، يجب أن يكون أداء الفريق أكثر تماسكًا ووحدة ولا يعتمد كثيرًا على إلهام اللاعبين والمهارات الفردية في أوقات معينة.

3. العودة بقوة لأوروبا

بالإضافة إلى البحث عن لقب الدوري الأوروبي، يجب أن يعتقد برشلونة أنه في عام 2023 لا يمكنهم تحمل السقوط للمرة الثالثة في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وفي 2024 يجب أن يبدأ الفريق الكتالوني من دور الـ16.

4. طريقة لعب مناسبة لروبرت ليفاندوفسكي

عثمان ديمبلي ورافينيا وفيران توريس وأنسو فاتي.. لم يجد تشافي بعد أفضل تركيبة في الهجوم لمرافقة ليفاندوفسكي نجم صفقات 2022.

وأحد أهداف هذا العام الجديد هو العثور على أفضل الشركاء لـ “القاتل” البولندي.

5. قضية بوسكيتس

إنه قائد برشلونة وحالته تستحق أن تُعامل باهتمام خاص، وإذا قرر إنهاء مسيرته مع النادي الكتالوني، فيجب أن يكون الوداع على قدر ما قدم، وإذا أقنعه تشافي بالاستمرار فيجب أن يسري تجديده دون مماطلة.

6. إدارة “الحرس القديم”

بالإضافة إلى بوسكيتس، لا يمكن رؤية سيرجي روبرتو أو جوردي ألبا منغمسين في الجدل الذي نشأ عن النادي نفسه، كما حدث العام الماضي، يجب أن يكون برشلونة واضحًا جدًا معهم، بطريقة أو بأخرى، دون إثارة المشاكل.

7. استعادة أفضل أداء لأنسو فاتي

جدد برشلونة عقد فاتي ومنحه أعلى مكانة مع رقم ’10’ على ظهره ويحافظ على ثقة تشافي ليكون لاعبًا كبيرًا.

ويعتمد مستقبل برشلونة إلى حد كبير على كونه اللاعب الحاسم في الفريق الأول مرة أخرى.

8. رفع مستوى التعاقدات

كانت فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة من الأفضل في السنوات الأخيرة.

وحقق الفريق قفزة نوعية، لكن بعض المراكز الأساسية لا تزال مفقودة وهناك “ثغرات” يجب سدها بالتعاقد مع لاعبين مثل مارتن زوبيمندي أو روبن نيفيز ونغولو كانتي وجميعهم على أجندة الإدارة الرياضية.

9. ماذا سيحدث لميسي؟

إنه المجهول العظيم للعام المقبل، هل يجدد مع باريس سان جيرمان، هل سيبدأ مرحلة جديدة في إنتر ميامي أم – الأمر الأكثر تعقيدًا – هل سيراهن على رقصة أخيرة في النادي الذي لعب له طيلة مسيرته؟.

في الأشهر المقبلة، سيتعين على ميسي اتخاذ قرار بشأن مستقبله القريب.

ويريد برشلونة وخوان لابورتا عودته وتركوا الباب مفتوحًا له.

10. تقوية الجانب الأيمن

لا يمكن تكرار الارتجال مع وصول هيكتور بيليرين في اليوم الأخير من فترة الانتقالات.

وبرشلونة لديه الوقت للتفاوض مع أسماء مثل ديوغو دالوت وخوان فويث ومن بين المرشحين أيضا توماس مونييه أو بنجامين بافارد.

11. تجديد عقود الشباب

يعتمد المستقبل الرياضي للنادي على التزامه تجاه الشباب، ولدى أنسو فاتي عقد حتى عام 2027؛ وبيدري ورونالد أروخو وجافي حتى عام 2026، على الرغم من أن الأخير لا يملك حتى الآن رقمًا قياسيًا مع الفريق الأول.

ويجب أن يوقع باقي اللاعبين على عقود جديدة مثل أليخاندرو بالدي وإيناكي بينيا وأرناو تيناس الذي أمامه سنتان إضافيتان للتمديد.

12. دوري الشباب

عاد برشلونة إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا تحت 19 عامًا، بعد أن كان قد قدم مرحلة مجموعات ممتازة.

ويقود أوسكار لوبيز وسافيولا فريقًا يجمع بين لاعبي جوفينيل A ويضم لاعبين مثل مارك كاسادو وشادي رياض وأليكس غاريدو وفيكتور باربيرا وإلياس أخوماك وأنخيل ألاركون.. أي أن هناك فريقا لتكرار إنجاز 2018.

13. الفوز بلقب دوري الأبطال للسيدات للمرة الثانية

ثلاثة نهائيات في أربع سنوات، الأفضل لبرشلونة للسيدات.

ومع ذلك فإن فريق المدرب جوناتان جيرالديز تعرض لصدمة في تورينو العام الماضي بخسارته أمام أولمبيك ليون ويريد التخلص منها في العام المقبل.

لقد وعدوا المشجعين بلقب دوري أبطال أوروبا وسيسعون لرفع الكأس في الثالث من يونيو/حزيران المقبل في أيندهوفن.

14. عودة ألكيسيا

واحدة من أسوأ أخبار 2022 كانت الإصابة الخطيرة التي تعرضت لها ألكيسيا بوتيلاس قائدة برشلونة في يوليو.

وتعافيها يمنح الفريق قوة، وهذا الأسبوع بدأت التدريب فرديًا، وعودتها ضرورية للقتال من أجل جميع الألقاب.

15. المزيد من الليالي الساحرة في كامب نو

كان عام 2022 عام الأرقام القياسية في كرة القدم النسائية، وسجل برشلونة رقمًا قياسيًا في كامب نو خلال الكلاسيكو (91،553 متفرجًا) وبعد شهر تقريبًا حطم الرقم القياسي العالمي الخاص به، مع 96،648 مشجعًا ضد فولفسبورغ.

ومنذ ذلك الحين أصبح من الشائع فتح الملاعب الكبيرة للأحداث الكبرى، والسماح لها بالاستمرار على هذا النحو.

16. عام دوري السوبر الأوروبي

خوان لابورتا متفائل بشأن دوري السوبر الأوروبي وكرر ذلك طوال هذا العام. وهو يعلم أن الدخل من هذه المسابقة سيعطي برشلونة الأوكسجين الاقتصادي ويساعده في أن يصبح ناديًا مستدامًا مالياً، وهذا العام يجب أن يكون حاسمًا بالنسبة لنتائج هذه القضية.

17. تقدم في ‘مشروع إسباي برسا’

تظهر أعمال كامب نو بالفعل في Gol Sur باعتباره اللبنة الأولى، وتم حسم مسألة التمويل تقريبًا مع بنك غولدمان ساكس، دون تجاوز 1500 مليون يورو، ولكن قبل التوقيع عليه يجب الانتهاء من منح الأعمال.

18. النقل إلى مونتجويك

في صيف عام 2023، سينتقل برشلونة إلى ملعب Lluís Companys de Montluïc. وسيتعين على النادي إنفاق حوالي 20 مليون يورو لتكييف الاستاد ويجب أن يقوم أيضًا بحملة تستهدف الأعضاء لشرح هذه الخطوة.

19. إجراءات جديدة للنزاهة المالية

أعلنت رابطة الليغا بالفعل أنها ستشدد إجراءاتها حتى لا تتكرر الرافعات الاقتصادية التي سمحت للنادي بالانتعاش في عام 2022.

وسيتعين على برشلونة التفكير في إجراءات جديدة أو التفكير في بيع اللاعبين أو مواصلة إعادة صياغة الرواتب.

20. اليوروليغ لكرة السلة التي طال انتظارها

بعد عامين متتاليين من بلوغ قبل النهائي، يريد رجال برشلونة أن يجعلوا عبارة “المرة الثالثة هي السحر” صحيحة.

وفي عام 2023 لا يمكن الهروب من أرقى لقب لكرة السلة لبرشلونة مرة أخرى.

21. دوري أبطال أوروبا لكرة اليد للمرة الثالثة على التوالي

يواجه فريق برشلونة لكرة اليد مهمة صعبة تتمثل في الفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي بعد أن دخل التاريخ في عام 2022 من خلال كونه أول من يفوز باللقب مرتين على التوالي.

22. التغلب على الإقصاء الأوروبي في كرة الصالات

لا يزال مشروع فيلاسكو ثابتًا على الرغم من خيبة الأمل التي سببها الإقصاء من دوري أبطال أوروبا. تجديدات عقود اللاعبين البارزين مثال جيد للفريق الذي يطمح للفوز بالدوري للموسم الثالث على التوالي.

23. استعادة عرش الهوكي الأوروبي

برشلونة الفريق صاحب أكبر عدد من الألقاب في هذه المسابقة، يريد استعادة عرشه في أوروبا.

وبعد ثلاث سنوات دون الوصول إلى النهائي، بالإضافة إلى سنة واحدة تم إلغاؤها بسبب وباء كورونا، فإن الهدف العظيم لفريق المدرب إيدو كاسترو ليس سوى الدوري الأوروبي.