الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أتليتيكو مدريد يتعرض لهزيمة قاسية أمام ريال مايوركا

تعرض أتليتيكو مدريد للهزيمة 1-صفر أمام مضيفه ريال مايوركا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ليواصل مسيرته السيئة بعد فوزه مرة واحدة فقط في آخر سبع مباريات في كافة المسابقات.

وسجل فيدات موريكي هدف فوز مايوركا في الدقيقة 16 ليحرز هدفه الخامس في اخر خمس مباريات بعدما أطلق أنطونيو سانشيز تسديدة بعيدة المدى أبعدها الحارس يان أوبلاك قبل أن يتابعها خاومي كوستا مهاجم كوسوفو ويمررها إلى موريكي الذي وضع الكرة في الشباك الخالية.

وتراجع أتليتيكو، الذي خرج من دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، من المركز الثالث للسادس في ترتيب الدوري برصيد 24 نقطة متأخرا بفارق ثماني نقاط عن ريال مدريد الذي يلعب أمام قادش غدا الخميس وخلف برشلونة المتصدر بفارق 13 نقطة.

وصعد مايوركا، الذي لم يخسر في اخر أربع مباريات، للمركز العاشر برصيد 19 نقطة.

وقال كوكي قائد أتليتيكو لمنصة داوزن “أعتقد أنه لا يوجد تفسير. عندما تدخل مثل هذه الديناميكية السيئة، يبدو أن لا شيء يعمل. نحن نمر بفترة سيئة.

“بصراحة لا أعرف ما إذا كانت فترة التوقف خلال كأس العالم جيدة أم سيئة. يجب علينا مواصلة العمل لمحاولة تغيير هذه الديناميكية”.

وبعد دقائق قليلة من هدف مايوركا المبكر، هز ألفارو موراتا الشباك لكن الحكم ألغى هدفه بداعي التسلل.

وكانت هذه واحدة من الفرص القليلة التي صنعها أتليتيكو الذي ظهر بدون أنياب حتى وقت متأخر من الشوط الثاني.

وتصدى الصربي بريدراج رايكوفيتش حارس مايوركا لأفضل فرص أتليتيكو عندما أنقذ تسديدة قوية من موراتا في الدقيقة 87.

وتفوق ريال سوسيداد على أتليتيكو في الترتيب ليحتل المركز الثالث بعد فوزه 2-1 على إشبيلية الذي خاض معظم فترات المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد إيفان راكيتيتش وتانجاي نيانزو.

وتلقى اللاعبان طردا مباشرا في غضون ست دقائق بالشوط الأول.

ووضع المهاجم النرويجي ألكسندر سورلوث ريال سوسيداد في المقدمة بتسديدة رائعة من فوق الحارس من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 20 وذلك قبل ثماني دقائق من طرد راكيتيتش لدهسه كاحل برايس مينديز من الخلف.

واصطدم نيانزو بمينديز إثر تدخل وصل للركبة تقريبا من الجانب وأشهر الحكم بطاقة حمراء مباشرة للاعب إشبيلية بعد مراجعة الواقعة في شاشة الملعب.

وضاعف مينديز تقدم ريال سوسيداد بعدها بدقيقتين إثر تمريرة من ميكل ميرينو الذي صنع ثاني أهدافه اليوم.

وقلص رافا مير الفارق بعد نهاية الاستراحة مباشرة بضربة رأس لكن ريال نجح في حسم الفوز.

ويحتل إشبيلية، صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب الدوري الأوروبي ست مرات، المركز 17 برصيد 11 نقطة متقدما بفارق الأهداف عن سيلتا فيجو وقادش وكلاهما في منطقة الهبوط لكن لهما مباراة مؤجلة.

وفاز إشبيلية بثلاث مباريات فقط في كافة المسابقات هذا الموسم.