الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أحدثهم رونالدو.. 4 نجوم أهانوا مانشستر يونايتد

أشعل النجم البرتغالي المخضرم، كريستيانو رونالدو، أزمته مع ناديه مانشستر يونايتد بعد قال إنه تعرض للخيانة.

ولم يكن كريستيانو رونالدو أول لاعب من أولد ترافورد يهاجم إدارة النادي في السنوات الأخيرة.

وفي الوقت الذي عانى فيه مانشستر يونايتد من تراجع النتائج والأداء منذ اعتزال السير أليكس فيرجسون في 2013، واجهة النادي هجوما كبيرا من أبرز نجومه السابقين.

وتحدث رونالدو مؤخراً عن غياب التطور داخل النادي، ووجود أزمات إدارية، بالإضافة لرفضه لطريقة عمل المدرب إريك تين هاج، والهجوم عليه.

ولم يكن ما قاله كريستيانو رونالدو سوى حلقة جديدة من مسلسل انتقاد نجوم مانشستر يونايتد للإدارة في السنوات الأخيرة.

أنخيل دي ماريا

يقول الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، لاعب يوفنتوس الحالي، والذي مثل مانشستر يونايتد في موسم 2014-2015 ثم انضم لباريس سان جيرمان بعدها: “كان المدرب لويس فان جال هو مشكلتي الأولى في أولد ترافورد، كنت أسجل أو أحرز أهدافاً فأجده في خلال اليوم التالي في المران يظهر لي تمريراتي غير السليمة”.

وكشف الصحفي الإسباني مانويل إستيبان أن دي ماريا عبر له عن ندمه على الانتقال لمانشستر يونايتد فرغم مهاراته الكبيرة لم يقدر المدرب لويس فان جال على استغلاله بالشكل الأمثل، حيث يقول عنه النجم الأرجنتيني : “لم يكن يحب أن يكون اللاعب أفضل منه”.

زلاتان إبراهيموفيتش

في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وجه زلاتان إبراهيموفيتش الذي مثل مانشستر يونايتد في موسم 2016-2017 انتقادات حادة لإدارة النادي الحالية.

إبراهيموفيتش قال في تصريحات نشرتها صحيفة “ذا أتلتيك” البريطانية إنه تعرض لغرامة بقيمة مليون جنيه إسترليني من راتبه لأنه تناول عصير فاكهة في إحدى الرحلات الخارجية للنادي.

ويكشف إبرا في كتاب “أدرينالين” الذي يستعرض سيرته الذاتية: “كان هناك شيء وحيد استغربت منه، الجميع يعتبر أن مانشستر يونايتد ناد كبير، أحد أغنى وأقوى الأندية في العالم، ومن الخارج يبدو هذا صحيحاً، وأنا نفسي ظننت هذا، لكن بمجرد وصولي إلى هناك وجدت عقلية صغيرة ومنغلقة”.

ألكسيس سانشيز

من جانبه كشف التشيلي ألكسيس سانشيز لاعب أرسنال ومانشستر يونايتد السابق أنه أراد العودة للجانرز بعد أول مران له في أولد ترافورد.

ويقول سانشيز الذي يمثل حالياً أولمبيك مارسيليا الفرنسي، وانضم لأولد ترافورد في 2018: “بعد أول حصة تدريبية لي في مانشستر يونايتد، أدركت عدة أشياء، عدت لمنزلي وطلبت من المدرب وعائلتي أن أنهي عقدي وأعود إلى أرسنال، لم يكن هذا ممكناً لأني وقعت على العقد بالفعل”.

وواصل: “مرت أشهر عديدة وكنت لا أزال أشعر بنفس الشيء، لم نكن متحدين كفريق في ذلك التوقيت، كانت الصحافة واللاعبون السابقون يتحدثون دون علم وهو لا يعرفون ما الذي يحدث، هذا كان يجرحني، كنت دوماً محل نقد حتى لو لعبت لعدد معدود من الدقائق”.

روميلو لوكاكو

وفي الإطار نفسه، وصف البلجيكي روميلو لوكاكو لاعب إنتر ميلان الإيطالي الحالي، اللعب لمانشستر يونايتد بأنه كان بمثابة: “حفرة عميقة” في مشواره الكروي.

ولعب لوكاكو في مانشستر يونايتد خلال الفترة من 2017 إلى 2019 لكنه عانى من قلة المشاركات في عهد المدرب السابق النرويجي أولي جونار سولشاير.

ويقول لوكاكو في تصريحات لوسائل إعلام بلجيكية في سبتمبر/أيلول 2021: “في مانشستر يونايتد كنت في حفرة عميقة، لم يكن ممكناً أن أرفض إنتر ميلان”.

وأنقذ النيرآتزوري لوكاكو من يونايتد بضمه مقابل 80 مليون يورو في صيف 2019 بعقد لخمس سنوات.