الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسترالي يبحث عن لاجئ سوري للاعتذار منه.. اليكم السبب

انتشرت قصة اللاجئ السوري سامي عبيد، عامل التوصيل في أحد شركات التوصيل الكبيرة، على موقع تيك توك بعد أن نشر شاب أسترالي مقطعاً لسوء التفاهم، حصد ملايين المشاهدات، لما حدث بينهما.

بدأت القصة عندما ذهب العامل السوري إلى منزل شاب أسترالي اسمه مارك بولشليب لتوصيل طلب الطعام، والذي تفاجأ فور وصوله وأخبره بصوت يصرخ من داخل المنزل: كن بعيدا عن الباب.

اعتقدت سامي أن الطلب موجه إليها، لذا ابتعد عن الباب، لكنها ادرك لاحقاً أن مكالمة مارك كان مع كلبه، الذي كان ينبح عند الباب بشكل هستيري.

أدرك الشاب الأسترالي لاحقاً خطأه من خلال فحص الدوائر التلفزيونية المغلقة في منزله وأدرك أنه جرح مشاعر سامي، لذلك شعر بالحزن وبدأ رحلة البحث، ونشر مقطع فيديو على حسابه في TikTok يطلب من متابعية مساعدته في الاعتذار للرجل عن سوء الفهم، قائلا: “هل يمكن لشخص أن يخبر موظف التوصيل، لذا يقول أوبر إنني كنت أصرخ على كلبي وليس عليه؟”.

وهنا كانت المفاجأة، لأن المقطع انتشر بسرعة، ووصل إلى حوالي 40 مليون مشاهدة في غضون أيام، وفي النهاية حقق مارك رغبته في الوصول إلى اللاجئ السوري من خلال ابنته لمقابلته شخصياً والاعتذار له.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية