استمع لاذاعتنا

أغرب الاكتشافات الحيوانية في 2019

لفتت كثير من قصص الحيوانات الغريبة الأنظار بشكل استثنائي إليها في عام 2019، بدءاً من النمل الذي يأكل بعضه بعضاً، والنورس الذي لا يحب أن يحدِّق فيه أحد، إلى إناث حيوان الكومودو التي لا تحتاج الذكور من أجل أن تنجب.

كل تلك الأشياء أثبتت لنا أن سلوكيات الحيوانات باتت يوماً بعد يومٍ غريبة ومتوحشة حقاً، لذلك سنقدم لكم أغرب قصص الحيوانات التي سمعنا بها خلال عام 2019.

 

النمل الذي يأكل بعضه بعضاً للبقاء

اكتشف العلماء أن النمل المحاصَر بمخبأ نووي مهجور في غرب بولندا، يلتهم موتاه من أجل البقاء.

في عام 2015، عثر الباحثون لأول مرة، على مستعمرة النمل الآكلة للحوم، والتي كانت تتجول في أرض مستودع عسكري سوفييتي بالقرب من الحدود الألمانية، إذ سقط عدة آلاف من النمل العامل عبر أنبوب في سقف المخبأ، ولم تتمكن من الصعود مرة أخرى.

عند فحص جثث النمل الميتة الموجودة على الأرض، اكتشف العلماء أن علامات النخر كانت مغلَّفة بعديد من بطون الحشرات. لكن هذه الحكاية البشعة لها نهاية سعيدة إلى حد ما، عندما قام الباحثون في 2019 بتثبيت منحدر للنمل للهروب.

النوارس لا تحب أن يحدق فيها أحد

كيف يمكن أن يمنع رواد الشاطئ طيور النورس المزعجة من سرقة وجباتهم الخفيفة؟ من الواضح أن التحديق في الطيور قد يؤدي إلى إبعادها عنك، وفقاً لدراسة نُشرت في أغسطس/آب 2019.

أغرى الباحثون النوارس في الشاطئ بأكياس من البطاطا المقلية، واختبروا كيف ستتصرف تلك الطيور عندما تتم مشاهدتها.

عندما حدَّق الباحثون في النورس أصبح أكثر حذراً من الاقتراب، غير أن كثيراً من تلك الطيور قررت عدم الاقتراب من الأساس، وعلى النقيض من ذلك عندما تجاهل الفريق النوارس كانت تتقرب بجرأة وتسرق تلك الأكياس.

 

انتحار النمل

أظهرت دراسة نُشرت في يوليو/تموز 2019، أن النمل المصاب بفطريات معينة يبدأ بالتجول بلا هدف، وفي النهاية يتسلق على قمم الأشجار ويموت.

وبعد دراسة معمقة للموضوع، وُجد أن فطر Ophiocordyceps kimflemingiae هو السبب الرئيسي لتلك الحالة التي تصيب النمل.

 

الببغاء الراقص

يبدو أن حركات الرقص المتنوعة لم تعد مقتصرة على البشر فحسب؛ بل تخطَّت ذلك لتصل إلى الحيوانات، وتحديداً طائر الببغاء.

الببغاء سنوبول أبهر المشاهدين، وأصبح أحد مصادر البهجة على الإنترنت، بعد انتشار فيديو له وهو يرقص على أنغام أغنية One Bites the Dust لفرقة Queen.

ووفق صحيفة The New York Times الأمريكية، تمكَّن المقطع الممتد أربع دقائق، من حصد أكثر من سبعة ملايين مشاهدة، استطاع الببغاء فيها رسم البسمة على وجوه الناس بالعدد نفسه.

الببغاء الراقص يهز إحدى ساقيه 12 مرة تقريباً، ثم يهز الأخرى. ويتحرك إلى الأمام والخلف قليلاً على غصنه المبطن.

يهز رأسه قليلاً ثم يميله من جنبٍ إلى آخر، ويتوقف قليلاً بين الحركات كأنه يفكر فيما سيفعله بعد ذلك.

جمع الباحثون مجموعةً من 14 حركة لم يُعلِّمها له أحد بشكل صريح.

لُوحظت قدرة سنوبول على الرقص، أول مرة، على يد أحد مالكيه السابقين، حيث رآه في يوم ما هو وابنته يتمايل على أنغام أغنية لفرقة Backstreet Boys، فغَمراه بالثناء.

وتعد فصيلة ببغاء كوكاتو التي ينتمي إليها سنوبول، أكثر فصيلة ببغاوات تستطيع تقليد صوت البشر، كما يوجد منه نحو 18 نوعاً، منها 11 نوعاً تعيش بصفة أساسية بأستراليا، في حين أن هناك سبعة أنواع فقط تعيش بجزر الفلبين وإندونيسيا وغينيا الجديدة وجزر سليمان.

 

دودة بَحريَّة تأكل الصخور

اكتشف العلماء هذا العام محارة بَحرية تدعى بطلينوس، ولكن المفاجأة في الاكتشاف أن هذه الدودة تتغذى على الصخور، لأنها غير قادرة على الوصول إلى أخشاب السفن كما تفعل ديدان البحر الأخرى.

فئران تأكل الطيور
عادة ما نشاهد في الأفلام الوثائقية كيف أن الطيور تتغذى على القوراض، ومنها الفئران في الحقول، ولكن هل رأيتم من قبلُ فئراناً تأكل طيوراً.

في جزيرة غوف بجنوب المحيط الأطلسي، نمت فئران قادرة على اصطياد طيور القطرس كبيرة الحجم، وهذا ما يعد خسارة كبيرة لسكان الجزيرة الذين يحاولون حماية هذه الطيور، إذ إنها لا تضع سوى بيضة واحدة كل عام، وهي من الطيور المهدَّدة بالانقراض.

أنثى تنين الكومودو لا تحتاج الذكور لتتكاثر

اكتشف العلماء هذا العام، أن إناث تنانين كومودو يمكنها الإنجاب من دون تلقِّي حيوانات منوية من ذكر الكوموندو.

ففي حديقة تشيستر بلندن، وضعت واحدة من هذه الزواحف 8 بيضات، رغم أنها لا تزال عذراء!