الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمر لا يصدق.. شاب مصري يفاجئ أهله بعد مرور شهر على دفنه!

أصيب أهالي قرية مصرية بحالة من الذهول والصدمة، بعد رؤيتهم لأحد أبناء المنطقة حياً يرزق، يطرق باب أسرته، بعد شهر على إعلان وفاته ودفنه في إحدى المقابر القريبة من القرية.

في التفاصيل فوجئت العائلة المقيمة في قرية منيل العروس التابعة لمدينة أشمون بمحافظة المنوفية شمال البلاد، بمحمد عادل الذي يفترض أنه توفي في حادث وتم دفن جثته، على قيد الحياة يطرق باب المنزل طالباً الدخول.

وأوضحت الأسرة أن نجلهم “محمد عادل محمود عبد الحميد مراد”، يعاني من مرض التوحد وقد خرج من المنزل في غفلة منهم واختفى آثره، ورغم نشرهم صوره على مواقع التواصل الاجتماعي لكن لم تصلهم معلومة عنه، حتى أخبرهم أحدهم أن ابنهم متواجد بمستشفى خاص في محافظة القليوبية بعد أن صدمه قطار، وتوفى لاحقًا على خلفية الحادث، وقد تعرفت الأسرة على الشاب واستخرجت تصاريح الدفن.

لم تكن معالم الشاب واضحة لهم لكنها كانت قريبة، وظنوا أن الجثة هي لنجلهم “محمد”، واستلموها بالفعل وأنهوا الإجراءات وأخذوا الجثة ودفنوها بمشاركة المئات من أهالي قرية منيل عروس بأشمون محافظة المنوفية حتى فوجئوا أمس الخميس عقب أذان المغرب بظهور ابنهم من جديد وأنه مازال على قيد الحياة.

إلى ذلك طالبت السلطات بالبحث عن هوية صاحب الجثة المدفونة وإجراء تحليل الحمض النووي، فيما تم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

    المصدر :
  • العربية