الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أيهما أفضل في حل الكلمات المتقاطعة.. النساء أم الرجال ؟!

أظهرت دراسات سابقة أن الأشخاص الذين يحلُّون الألغاز بشكل متكرر أو يشاركون في مهام صعبة عقلياً، يمكنهم تجنب الأمراض التنكسية مثل مرض الزهايمر.

إذا أردت حل الكلمات المتقاطعة التي تستعصي عليك، فاستعن بالنساء لأن ذلك يبدو خيار أفضل من الاستعانة بالرجال، وفقا لدراسة جديدة.

وخلصت دراسة أعدها باحثون في جامعة برغن في النرويج أن النساء أفضل من الرجال في إيجاد الكلمات المتقاطعة وتذكرها مقارنة بالرجال.

وقال الباحثون في الدراسة إنهم حللوا نتائج 168 دراسة تناولت الاختلافات الجندرية في “الطلاقة اللفظية” و”الذاكرة اللفظية العرضية”.

والطلاقة اللفظية مقياس لقاموس الشخص، بينما الذاكرة اللفظية العرضية هي القدرة على تذكر الكلمات صادفها المرء في الماضي، وهاتان المهارتان أساسيتان في لعبة الكلمات المتقاطعة.

وقال البروفيسور ماركو هيرنستاين: “النساء أفضل. ميزة الإناث ثابتة عبر الزمن والعمر، لكنها صغيرة نسبيا”.

وأضاف هيرنستاين: “معظم المهارات الفكرية لا تظهر أي لا اختلافات أو اختلافات بسيطة في متوسط أداء الرجال والنساء”.

ومع ذلك، تتفوق النساء في بعض المهام، بينما يتفوق الرجال في مهام أخرى.

وكان آخر تحليل للأدبيات التي اختبرت الفروق بين الجنسين في الطلاقة اللفظية والذاكرة اللفظية العرضية أجري في عام 1998، وخلص إلى تفوق بسيط للنساء على الرجال.

لكن هيرنستاين وزملاءه أرادوا تحديث هذه النتيجة واكتشف الفرق بين الجنسين في الوقت الراهن.

واعتمد الباحثون في منهجية الدراسة على “التحليل التلوي”، الذي يقوم على دمج البيانات النوعية والكمية بهدف الوصول إلى الاستنتاجات.

وشمل التحليل بيانات نحو 350 ألف شخص على مدار 50 عاما.

وسعى البحاثون إلى كيفية ارتباط النتائج بالجنس والعمر وغيرها من العوامل.

ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية “Perspectives on Psychological Science” تميزا صغيرا، لكنه ثابت للنساء في الطلاقة اللفظية والذاكرة اللفظية.