إعلامية بتلفزيون نظام الأسد: “صرمايتي والإعلام السوري سوا”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشرت الإعلامية في تلفزيون رئيس النظام السوري بشار الأسد، حفصة النصر، منشوراً عبر صفحتها على “فيسبوك” هاجمت من خلاله الاعلام السوري بعد موقف حصل معها.

وقالت عبر “فيسبوك”: “لك خرايي عالإعلام السوري، بنت بالوزارة خريانة على أرجل زلمة بكل المؤسسات الإعلامية، وجايين تعملوا حالكم رجال علينا وأصحاب قرار، الساعة 12 نص ليل لو فيكون شرف مابتطلبوا موافقة لتوصلوني على سكني وأنا متل الكلبة من الصبح بشغلي، أو حتى توصلوا أي موظفة بقيانة لهل وقت، أكيد مارح ننزل ناخود تاكسي بنصاص الليالي”.

وتابعت “واذا بدي انفصل بعد هل بوست لرجلي، صرمايتي والإعلام السوري سوا”، وختمت بهاشتاغ #تصبحوا_على_وطن.

إلا أنه وبعد نشر البوست قامت حفصة بحذف المنشور من حسابها على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بشكل مباشر دون معرفة الأسباب التي دفعتها للقيام بهذا الأمر.

إلا أنها عادت وقامت بنشر بوست جديد في اليوم التالي فانهالت عليها التعليقات للإطمئنان عنها.

حيث علق البعض على منشورها فسألها أحدهم عن إذا ما تم فصلها من عملها فردت عليه متسائلة “لك لي ليفصلوني”

فيما سأل البعض إذا كانت ما زالت على قيد الحياة فاجابت بأسلوب ضاحك “لك اااي وتعشيت”

والجدير بالذكر ان اعلام نظام الأسد ومؤسساته شهدت في الآونة الأخيرة حالة من الغضب بين صفوف الموظفين والاعلاميين بسبب الاوضاع الاقتصادية وما قاله البعض التشبيح والانفلات الامني الذي تسبب لهم بالعديد من المشاكل الحياتية.

كما تشهد مناطق عدة موالية لنظام الأسد عدم رضى بسبب الاحوال الاقتصادية السيئة وعدم توفر العديد من وسائل الحياة إلى جانب الغاز والمحسوبيات التي تشهدها مناطق عدة خصوصاً من اولئك الذين يتبوؤون مناصب امنية وسياسية.

واللافت بالأمر ان هناك مناطق تقوم القوات الروسية بفرض سيطرتها وقبضتها عليها وتفرض قوانينها على الجميع تصل الى محاسبة عناصر نظام الأسد الذين يخالفون القوانين.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً