السبت 28 صفر 1444 ﻫ - 24 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليكم طريقة تنظيف الثلاجة بعمق وجعلها كالجديدة

بدءاً من انسكاب الحليب وفتات الكيك أو روائح الصلصات القوية وحتى الفاكهة المنسية في الجزء السفلي من درج الخضراوات، يمكن أن تبدأ الثلاجات في التحول إلى مكان مقزز من الروائح الكريهة والمكونات الفوضوية.

ولكن مع القليل من العناية والاهتمام، يمكن أن يبدو الجهاز وكأنه جديد مرة أخرى، وحتى يحمي طعامك من التلف ويبدأ في العمل بكفاءة.

إليكم هذه الخطوات اللازمة لتنظيف الثلاجة تنظيفاً عميقاً يطيل من عمرها ويجعلها تبدو كالجديدة.

التخطيط المسبق لتنظيف الثلاجة
تحتاج الثلاجة إلى عملية تنظيف عميق ما بين كل 3 إلى 6 أشهر.

أولاً يجب البدء بإفراغ جميع الأطعمة من الثلاجة. ولأنه يمكن أن تتكاثر البكتيريا بسرعة على طعامك عند وضعه في درجة حرارة الغرفة، لذا ضع منتجات الألبان واللحوم والأطعمة الأخرى التي تحتاج إلى حفظها في كيس بارد معبأ بمكعبات الأكياس المبردة مسبقاً.

كذلك من الأسهل دائماً أن تقوم بتنظيف الثلاجة قبل التسوق الأسبوعي، حيث سيكون هناك طعام أقل في الثلاجة على أي حال.

غسل الأرفف والأدراج
أولاً: يجب إدراج الخضراوات من أسفل الثلاجة وجميع الأرفف القابلة للإزالة والتركيب لفسح المجال أمامك لكي تنظف الثلاجة من الداخل.

إذا لم يكن من الواضح كيفية إخراج هذه الأجزاء من مكانها، فتحقق من دليل المستخدم قبل أن تبدأ حتى تعرف بالضبط كيفية القيام بذلك دون الإضرار بأي شيء، بحسب موقع Apartment Therapy.

قراءة دليل استخدام الثلاجة ستساعدك أيضاً في إعادة الأجزاء إلى أماكنها. أما إذا لم تتمكن من العثور على دليل المستخدم، فتحقق من موقع الشركة المصنعة على الإنترنت.

تنظيف الأجزاء بالماء الساخن والغسول
بعد ذلك، يجب غسل الرفوف والأدراج جيدا بسائل الغسيل والماء الساخن. وفي حال إذا كانت الأرفف (أو أي أجزاء أخرى قابلة للإزالة) مصنوعة من الزجاج، فمن الأفضل الانتظار لها بالوصول إلى درجة حرارة الغرفة أولاً لمنع خطر تحطمها في الماء شديد السخونة.

كذلك يمكن استخدام عود أسنان لإزالة بقايا الطعام المتجمعة في الوصلة بين سطح الرف ومحيط الرف الدائري.

بعد ذلك تُشطف الأرفف وأدراج الخضراوات بالماء النظيف، ثم تُترك لتجف بشكل طبيعي بمنشفة مطبخ نظيفة.

تنظيف الثلاجة من الداخل
في هذه المرحلة يجب تجنُّب استخدام الماء الساخن؛ إذ يمكن لذلك أن يرفع درجة حرارة الثلاجة وهذا سيؤخر السرعة التي يمكنك بها إعادة الطعام القابل للتلف إليها بعد عملية التنظيف.

وبدلاً من ذلك، يمكن صنع محلول من سائل التعقيم الكحولي أو الخل مع الماء البارد، و استخدامه لمسح الجزء الداخلي.

كذلك يجب الانتباه بشكل خاص إلى الأخاديد والجوانب المكشوفة الموجودة في الثلاجة حيث تستقر الأرفف، حيث يمكن أن تكون بؤراً من الأوساخ والبكتيريا.

وهُنا يمكن استخدام أعواد القطن كأداة يدوية لإخراج الطعام القديم منها. تعتبر أعواد القطن مفيدة أيضاً للأماكن الصعبة، مثل فتحة التنقيط في الخلف والتي يمكن أن تنسد بسهولة وتتسخ.

بعد ذلك، يُجفف جسم الثلاجة الداخلي جيداً باستخدام مناشف ورقية أو منشفة مطبخ نظيفة.

تنظيف الثلاجة من الخارج ضروري أيضاً!
يشير موقع Which البريطاني إلى أنه من المهم ألا يتم التغاضي عن المناطق الخارجية للثلاجة، مثل المقبض ومحيط الباب، حيث يمكن أن تتراكم الجراثيم من خلال اللمس المتكرر باليدين.

إذا كان لديك ثلاجة وفريزر في الجزء السفلي، فاستخدم فوهة شق المكنسة الكهربائية لإزالة الفتات التي تجمعت في ثنايا الباب. أو بدلاً من ذلك، يمكن استخدام فرشاة غسيل أو فرشاة أسنان مخصصة لإخراجها.

بعد ذلك تُمرر منشفة مغموسة في محلول تطهير على طول الطيات لتنظيف صحي عميق، ثم استخدام منشفة جديدة لتجفيف ختم الباب بعد ذلك.

حماية الثلاجة من الروائح الكريهة
يمكن منع رائحة الثلاجة غير اللطيفة عن طريق ترك وعاء صغير به بيكربونات الصودا وتركه مكشوفاً لكي يمتص روائح الطعام المتراكمة في داخل الثلاجة خلال اليوم.

يجب أن تستمر فاعلية صحن بيكربونات الصودا لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر قبل أن تضطر إلى استبداله بصحن ومسحوق نظيف وجديد.

كذلك من الممكن نثر بعض البيكربونات في الأدراج والأرفف الجانبية.

خطوات عند إعادة التخزين
وبشكل عام من الضروري وفقاً لموقع Good Housekeeping، عدم الإفراط في تحميل الثلاجة بالمكونات والأطعمة، لأن الهواء يحتاج إلى الدوران حتى تعمل الثلاجة بكفاءة، كما يجب التأكد من عدم فتح الباب بصورة متكررة قدر الإمكان لحماية الهواء البارد من التبدد.