الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيمري يستهل مشواره مع أستون فيلا بثلاثية في شباك يونايتد

تذوق أوناي إيمري مدرب أستون فيلا طعم الفوز في مباراته الأولى مع فريقه الجديد بالتفوق 3-1 على مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد.

وأنهى إيمري بهذا الفوز سلسلة من عشر مباريات دون هزيمة ليونايتد في كل المسابقات.

وحظي إيمري مدرب أرسنال السابق بتحية حارة من مشجعي فريقه قبل المباراة، ولم يكن يحلم بمثل هذه البداية المذهلة حيث تقدم بهدفين مبكرين في أول 11 دقيقة.

وأطلق ليون بيلي تسديدة هائلة داخل الشباك قبل أن ينفذ لوكا ديني ركلة حرة بنجاح داخل مرمى الحارس ديفيد دي خيا.

وتحسن أداء يونايتد بمرور الوقت وصنع عدة فرص قبل أن يفتتح لوك شو التسجيل بتسديدة أبدلت اتجاهها في جاكوب رامسي ودخل المرمى قبل الاستراحة بقليل.

لكن تلاشت فرص يونايتد في إدراك التعادل عندما أصلح رامسي الخطأ وسدد كرة قوية في الزاوية العليا بعد بداية الشوط الثاني بأربع دقائق ليستعيد فارق التقدم بهدفين لأصحاب الأرض.

وزاد التوتر في أجواء المباراة ولم يتمكن يونايتد من العودة مرة أخرى ليخسر في ملعب فيلا بارك في الدوري لأول مرة منذ 1995، ويبقى في المركز الخامس بينما تقدم فيلا إلى المركز 14.

وخلال هذه الفترة، لم يخسر يونايتد في 23 مباراة خاضها على ملعب فيلا بارك في الدوري الممتاز، في أطول مسيرة بلا خسارة خارج الديار في تاريخ الدوري الإنجليزي لكن الدقائق الأولى أنذرت بالفعل بنهاية هذه المسيرة.

الضربة الأولى

مرر رامسي الكرة إلى الجناح الجاميكي بيلي ليسجل أول هدف من لعب مفتوح تستقبله شباك يونايتد في أكثر من 12 ساعة من كرة القدم في كل المسابقات.

وسارت الأمور من سيء لأسوأ بالنسبة للفريق الضيف، عندما حصل رامسي على ركلة حرة، سددها الظهير ديني ببراعة نحو الشباك.

وتمكن يونايتد أخيرا من الدخول في أجواء المباراة بعد مرور نصف ساعة عندما تصدى إميليانو مارتينيز حارس مرمى أستون فيلا ببراعة لمحاولتين لمنع الشاب أليخاندرو جارناتشو وكريستيانو رونالدو قائد يونايتد في مباراة اليوم من التسجيل.

ولم يبد أن تسديدة شو ستشكل خطورة على المرمى لكنها غيرت مسارها بعد اصطدامها برامسي لتسكن الشباك.

وتبين أن هذا هدف حفظ ماء الوجه بالنسبة ليونايتد إذ أن رامسي، الذي أرهق دفاعات الفريق الضيف، هز الشباك بتسديدة قوية.

وخسر آخر تسعة مدربين مباراتهم الأولى في مناصبهم عندما استهلوا مشوارهم في الدوري الممتاز أمام يونايتد. وأصبح الإسباني إيمري رابع مدرب يبدأ مسيرته مظفرا أمام بطل الدوري 20 مرة.

    المصدر :
  • رويترز