بالفيديو والصور.. افتتاح أول مطعم بالعاصمة الفرنسية باريس لتقديم الوجبات للزبائن العراة فقط

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد النجاح الذى لاقاه مطعم “بونيادى” الذى يقدم وجبات للزبائن الذين يفضلون تناول الوجبات وهم عراة فى لندن، افتتحت باريس مطعم “أوناتيرل” لتقديم الوجبات للزبائن العرأة.

 

في خطوة مبتكرة وفريدة من نوعها، تم افتتاح مطعم أوناتيرل وهو أول مطعم للعراة في العاصمة الفرنسية باريس ويقع في شارع دي غرافيل يوم الخميس الماضي حيث يطلب من الزبائن خلع ثيابهم على الباب وتركها في المخزن والدخول عراة تماماً إلى المطعم وذلك على غرار مطعم بونيادي في لندن،

ولا يستطيع المارة في الشارع التقاط أية تفاصيل عما يجري داخل المطعم، لكن السكان مرتاحون نسبيا بشأنه، ويقول أحدهم: “لا يزعجني على الإطلاق”.

سيب ليال، مؤسس المطعم يقول :عند دخولك المطعم سنمنحك رداء للحمام، وعندما تبلغ المنطقة المخصصة للعراة، تجلس في مكان يخلو من الضوء والكهرباء والغاز،

كل شيء طبيعي بدءاً من الأثاث وحتى أعواد الخيزران، ولديك الخيار لخلع الثوب وأن تكون عارياً لكي تشعر بالحرية المطلقة في كل شيء، الموظفون عارون وهنالك بعض الأجزاء المغطاة حيث يجب، إنها تجربة اجتماعية وتحد للصورة التي يرسمها المجتمع عن الجسد وتعريته.

وفي 2016 تم افتتاح مطعم للعراة في ملبورن استراليا يمتلكه جو ستانلي وأنطوني ليمو، على غرار مطعم لندن، كذلك يقع فندق إناتو في جزيرة تينيريفي في ​إسبانيا​، ويحتوي على أجزاء من قائمة: “مثير للشهوة الجنسية” يتم تقديمها على أجسام الموظفين العارية.

وقالت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية فى تقرير لها ، نقلا عن أحد السكان فى المنطقة الذى تم افتتاح المطعم بها، “إنه لا يزعج الجيران، و”نحن لا نرى أى شىء فى الشارع”.

ويحمل مطعم العراة الأول فى أوروبا اسم “بونيادى”، وتعنى “طبيعى” باللغة الهندية. ويقدم المطعم الواقع جنوب لندن أطباقا من السمك “النيئ” أو من لحوم المواشى التى ترعى فى مراع طبيعية، بالإضافة إلى المواد الغذائية الطازجة. وتُقدم الأطباق على أضواء الشموع على موائد من خشب الخيزران.

Loading...
المصدر وكالات راديو صوت بيروت إنترناشونال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً