الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأردنية روان دويك.. أول مصابة بمتلازمة داون تحفظ القرآن الكريم

غم إصابة الشابة الأردنية روان دويك (28 عاما) بمتلازمة داون، فإن ذلك لم يمثل عائقا أمام تحقيقها حلم طفولتها، ولم ينتقص من عزيمتها أو من تطلعات والدتها بحفظ القرآن الكريم، فتمكنت -خلال 7 سنوات- من حفظه كاملا، لتصبح بذلك أولى الحافظات من المصابين بمتلازمة داون في الأردن.

تقول أمها إنها أدركت أن روان تتمتع بالذكاء الحاد منذ صغرها، فبدأت تعليمها قصار السور من القرآن، حين اصطحبتها إلى مراكز تحفيظ القرآن، فكانت تحفظ ما تسمعه من تلاوة بسرعة شديدة. وعندما بلغت الفتاة السادسة من عمرها، ألحقتها الأم بالمدرسة، فوجدت منها التفوق والتميز.

تحدٍ وإصرار

تعرّف متلازمة داون بأنها اضطراب جيني يختلف في شدته من طفل لآخر يسبب إعاقة ذهنية وتأخرا في النمو وصعوبات في التعلم. ومع ذلك، فإن روان استطاعت التغلب على إصابتها من خلال الالتحاق بالصفوف الأولى من المدارس غير المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تفوقت على زميلاتها وزملائها لتحصد المرتبة الأولى في صفها. إلا أن حبها للقرآن الكريم، دفعها لترك المدرسة والتوجه نحو تعلم كتاب الله.

وعن طريقة حفظها، تقول روان للجزيرة نت إنها واظبت على قراءة القرآن في 5 مواعيد مختلفة في اليوم الواحد، وكتابة ما تحفظه، ثم خضعت للعديد من الاختبارات الناجحة بعد أن تحفظ جزءا أو جزأين من القرآن الكريم، إلى أن تحقق لها ما تطمح إليه.

وبعد إصرار دام 7 سنوات، نجحت الشابة الأردنية في حفظ القرآن كاملا وإتقان تلاوته والالتزام بمخارج حروفه.

حلمت روان -بحسب والدتها- بأن تلبس فستان العروس يوما ما، وعندما أتمت حفظ سورة البقرة لأول مرة، قررت الأم أن تحقق لها حلم ابنتها فألبستها فستان العروس يوم التكريم.

وتسعى روان في الوقت الراهن، لتثبيت حفظ القرآن بالسند، وبدأت بالفعل بتقديم الامتحانات الشفوية للتسميع جزءا بجزء، وصولا إلى طموحها المستقبلي بأن تقوم بتحفيظ وتعليم القرآن الكريم للصغار والكبار.

تكريم وتقدير
وتقديرا لتميزها، كرم الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، روان دويك التي أكدت أن الأشخاص المصابين بمتلازمة داون بإمكانهم التعلم والتعليم حال الاهتمام بهم من قبل ذويهم، وتجاوز الحالة الذهنية والعقلية التي تسببها المتلازمة.

كما حصدت روان عددا من الجوائز من الجامعات والمعاهد الأردنية والعربية، وحصلت على الدعم من المقربين منها، ليسهم ذلك كله في استمرار رحلتها مع القرآن الكريم، فكان منزلها محاطا بعشرات الدروع والأوسمة التي تؤكد على تميزها وتفوقها.

وتعرف متلازمة داون بأنها اضطراب وراثي يسببه الانقسام غير الطبيعي في الخلايا، مما يؤدي إلى زيادة النسخ الكلي أو الجزئي في الكروموسوم 21، وتسبب هذه المادة الوراثية الزائدة تغيرات النمو والملامح الجسدية التي تتسم بها متلازمة داون، وهي تتفاوت في حدتها بين المصابين بها.

    المصدر :
  • الجزيرة