الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السجن 16 شهراً للرئيس السابق لاتحاد السلفادور لكرة القدم

قضت محكمة أمريكية (الخميس 29-9-2022) بسجن الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في السلفادور 16 شهرا بعد أن أقر بالذنب فيما يخص اتهام وجه إليه عقب تحقيق عالمي في فساد كرة القدم شمل دفع رشى لإقامة وبث مباريات.

وقضت باميلا تشين قاضية المحكمة الجزئية في بروكلين بسجن رينالدو فاسكيز الرئيس السابق للاتحاد السلفادوري لكرة القدم.

وخلال إقراره بالذنب العام الماضي بتهمة التآمر لممارسة الابتزاز، اعترف فاسكيز (66 عاما) بتلقيه رشوة بقيمة 350 ألف دولار في عام 2012 من شركة ميديا وورلد ومقرها ميامي، والتي تتوسط لبيع حقوق البث الذي يستهدف المتحدثين بالاسبانية، لحث الاتحاد السلفادوري على ترتيب بيع الحقوق الإعلامية والتسويقية لمباريات تصفيات كأس العالم 2018.

وقضية فاسكيز هي جزء من تحقيق موسع في الفساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والتي أسفرت عن صدور 27 إقرارا بالذنب اضافة لإدانتين أمام المحاكم.

وقال بريون بيس، كبير المدعين الاتحاديين في بروكلين، في بيان إن فاسكيز والمتهمين الآخرين “ألحقوا العار بأنفسهم من خلال تكديس مئات الآلاف من الدولارات في شكل رشى، على حساب رياضة جميلة”.

وقاد فاسكيز الاتحاد السلفادوري خلال عامي 2009 و2010. وأوقف الفيفا فاسكيز مدى الحياة مع تغريمه 500 ألف فرنك سويسري (512610.21 دولار أمريكي) في أكتوبر تشرين الأول 2019 بعد أن أدانته لجنة الأخلاقيات الداخلية بالاتحاد الدولي بتلقي رشى.

    المصدر :
  • رويترز