الخميس 15 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصحة العالمية: بنغلادش وباكستان والهند في ذيل تصنيفات جودة الهواء لعام 2023

كشفت بيانات اليوم الثلاثاء أن باكستان لا تزال واحدة من أكثر ثلاث دول في العالم تسجيلا للضباب الدخاني في عام 2023، بينما حلت بنغلادش والهند محل تشاد وإيران مع ارتفاع الجسيمات متناهية الصغر بنحو 15 مثل المستوى الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية.

وبلغ متوسط ​​تركيز بي.إم2.5، وهي جزيئات صغيرة يحملها الهواء وتضر بالرئة، 79.9 ميكروجرام لكل متر مكعب في بنجلادش في عام 2023، ووصلت إلى 73.7 ميكروجرام في باكستان. وتوصي منظمة الصحة العالمية بألا تزيد عن خمسة ميكروجرامات.

وقالت كريستي تشيستر شرودر مديرة إدارة علوم جودة الهواء في شركة آي.كيو إير السويسرية، وهي منظمة لمراقبة جودة الهواء “بسبب الظروف المناخية والجغرافيا (في جنوب آسيا)، نرى هذا التركيز من بي.إم2.5 الذي ارتفع بشدة لأن التلوث ليس له مكان يتجه إليه”.

وأضافت “تضاف إلى ذلك عوامل مثل الممارسات الزراعية والصناعة والكثافة السكانية… ولسوء الحظ، يبدو أن الأمر سيزداد سوءا قبل أن يبدأ في التحسن”.

وصُنفت بنجلاديش في عام 2022 على أنها خامس أسوأ دولة من حيث جودة الهواء، واحتلت الهند المرتبة الثامنة.

وقال فيروز خان الخبير في تلوث الهواء بجامعة نورث ساوث في دكا إن حوالي 20 بالمئة من الوفيات المبكرة في بنجلادش ترجع إلى تلوث الهواء، وتبلغ تكلفة الرعاية الصحية ذات الصلة ما بين أربعة إلى خمسة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

كما زاد التلوث في الهند العام الماضي مع ارتفاع مستويات بي.إم2.5 بحوالي 11 مرة فوق معيار منظمة الصحة العالمية. وأصبحت نيودلهي العاصمةَ الأسوأ أداء إذ سجلت 92.7 ميكروجرام.

وارتفعت مستويات بي.إم2.5 في الصين أيضا 6.3 بالمئة إلى 32.5 ميكروجرام العام الماضي بعدما سجلت انخفاضا على مدى خمس سنوات متتالية.

ولم يستوف معايير منظمة الصحة العالمية في عام 2023 إلا أستراليا وإستونيا وفنلندا وجرينادا وأيسلندا وموريشيوس ونيوزيلندا.

واستند تقرير آي.كيو إير إلى بيانات من أكثر من 30 ألف محطة مراقبة في 134 دولة ومنطقة.

واستُبعدت تشاد، الدولة الأكثر تلوثا في العالم في عام 2022، من قوائم 2023 بسبب مشكلات في البيانات. كما حذفت إيران والسودان من قائمة 2023.

    المصدر :
  • رويترز