الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المصائب لا تأتي فرادى.. ورطة جديدة تعصف بالمغني آر. كيلي

ذكرت قاضية اتحادية، الأربعاء، أن آر كيلي، مغني الآر اند بي الذي أُدين مرتين هذا العام بارتكاب جرائم جنسية، سيتعين عليه دفع 300 ألف دولار على الأقل تعويضا لبعض ضحاياه.

وقالت القاضية آن دونيلي في جلسة ببروكلين إن الأموال ستعوض امرأتين، تعرفان باسم جين وستيفاني، عن تكاليف العلاج والتعافي من الهربس.

ومن المرجح أن يرتفع هذا الرقم بعد أن أعاد المدعون حساب تكلفة الدواء لستيفاني.

ورفضن دونيلي طلبات المدعين العامين بتعويض جين عن الدخل المفقود، وتقديم أي تعويض إلى ضحية ثالثة تعرف باسم سونيا.

حضر كيلي الجلسة عبر زووم من سجن اتحادي في شيكاجو.

وكانت دونيلي حكمت على كيلي في يونيو حزيران بالسجن 30 عاما بعد أن أدانته هيئة محلفين بالابتزاز وتهم أخرى.

وقال ممثلو الادعاء إن كيلي البالغ من العمر 55 عاما استغل نجوميته وثروته على مدار أكثر من عقدين لإغواء النساء والفتيات القاصرات إلى فلكه لممارسة الجنس.

غلظت المحاكمة التي استمرت شهرا الاتهامات التي لازمت صاحب أغنية (آ بيليف آي كان فلاي) الحائزة على جائزة جرامي.

كما أدين كيلي الشهر الماضي في شيكاجو بتهم منفصلة باستغلال الأطفال في مواد إباحية وإغراء الفتيات القاصرات لممارسة الجنس.

وينتظر الحكم في هذه القضية، ويواجه أيضا تهما مختلفة في ولايتي إيلينوي ومينيسوتا.

وكيلي، واسمه الكامل روبرت سيلفستر كيلي، من أبرز الأشخاص الذين أدينوا بسوء السلوك الجنسي بعد انكشاف أمره من خلال حركة #مي تو المناهضة لمثل هذه السلوكيات الشائنة.