الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المعاناة من "الضباب" باتت من الماضي.. خبرٌ سارّ لأصحاب النظارات!

بينما يشكو أولئك الذين يرتدون النظارات خلال فصل الشتاء، بشكل مستمر، من الضباب الذي يكسو زجاجاتها ويحجب عنهم الرؤية، طوّر فريق من الباحثين طلاء يمكن أن يجعل هذا الإزعاج شيئًا من الماضي.

هذا الطلاء عبارة عن طبقة شفافة فائقة النحافة مصنوعة من الذهب، وقادرة على تحويل ضوء الشمس إلى حرارة، وتسخين سطح الزجاج بما يصل إلى 8 درجات مئوية (14.4 فهرنهايت) ومنع تكثّف البخار الضبابي.

يقول الباحثون إن هذا أفضل من طرق مكافحة الضباب التقليدية، التي تغطي الأسطح بجزيئات تجذب الماء، ما يؤدي إلى انتشار التكثّف على الزجاجات بالتساوي.

هذا وقد أراد الفريق الذي ينتمي إلى المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زوريخ أن يوجد تصميمًا يوقف التكثّف في المقام الأول – عن طريق تسخين الزجاج بلطف، مثلما يسخَّن الزجاج الخلفي لسيارة، حيث يتم وضع كميات صغيرة للغاية من الذهب بين طبقتين من أكسيد التيتانيوم ما يعزز تأثير التسخين.

وعندما ينتشر الطلاء على كل الزجاج، فإنه يساعد على امتصاص الأشعة تحت الحمراء من الشمس، ما يعني أنه يمكن أن يسخن الزجاج بلطف حتى 8 درجات مئوية ويمنع تكون الندى من الضباب المكثف (تحول المادة من غاز إلى سائل).

يبلغ سمك الطلاء 10 نانومتر فقط – أرق 12 مرة من ورقة الذهب الشائعة – وخلال النهار لا يتطلب أي مصدر إضافي للطاقة للعمل.

فيما قال الباحثون إن من المحتمل أيضًا استخدامه للزجاج الأمامي للسيارات، وهو شفاف تمامًا، وأضافوا: رغم أن الذهب باهظ الثمن، فإن الطلاء يتطلب القليل جدًا منه بحيث تظل تكاليف المواد منخفضة.

كذلك أوضح الفريق، في تلخيص لنتائج هذا العمل، التي نُشرت في مجلة Nature Nanotechnology، أنّ الضباب يؤثر على مجموعة واسعة من الأنشطة التي تكون فيها الأسطح الشفافة بالغة الأهمية، مثل تلك التي تشمل النظارات والنوافذ والزجاج الأمامي والمرايا أو أجهزة الاستشعار البصرية. ويوفر الطلاء زيادة ملحوظة في درجة الحرارة.. ويعمل بكفاءة حتى في ظل الظروف الملبدة بالغيوم”.

أضافوا: “كانت لحظة مثيرة للغاية أن نشهد أن الطلاء يعمل بشكل موثوق في ظل ظروف خارجية قاسية في العالم الحقيقي”.