الممثلتين “منى فاروق وشيما الحاج” تقدمان إعترافات صادمة عن الفيديو مع المخرج المشهور!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أدلت كل من الممثلتان منى فاروق وشيما الحاج، باعترافات صادمة بعد القبض عليهما بتهمة ارتكاب أفعال مخلة من خلال ظهورهن فى مقاطع برفقة مخرج مشهور، وهم يقومون بأعمال منافية للادب والحشمة، وأكدتا الواقعة بزعم التغرير بهن وزواج إحداهن من مخرج مشهور.

البداية كانت بانتشار مقاطع على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الجنــ ســية تظهر فيه الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج بلا ثياب تماما ويقمن بممارسات شـ اذة مع أحد الرجال، وتم تعقب المقاطع والتوصل للممثلتين.

منى فاروق

وبالقبض على المتهمتين ومناقشتهن اعترفتا بقيام مخرج معروف بالارتباط بهما بعلاقة غير مشروعة وقيامه بتصويرهن فى أوضــ اع مخلة معه، لابتزازهن وإجبارهن على ذلك.

وقالت إحداهن أنها تعمل ممثلة وتعرفت على المخرج الذى حاول إغـ رائـهـ ـا بالعمل معه فى أحد الأفلام وتوطدت العلاقة وطلب منها الزواج.

وتابعت الممثلة فى اعترافاتها بأن المخرج قام بالنصب عليها، حيث أحضر لها شخص ادعى أنه “شيخ” ومعه اثنين شهود، وقام بإجراءات الزواج الشفاهية ثم “قال لي إحنا أتجوزنا” ، مشيرة الى أنه غرر بها وصورها فى أوضــ اع مخلة ثم مارس الجــ نــ س مع صديقتها وطلب مــ مارسته معهن فى وقت واحد.

شيما الحاج

فيما قالت الممثلة الثانية، “أنا اتعرفت على المخرج المشهور باعتباره أستاذ كبير فى المجال السينمائى وتوطدت العلاقة حتى طلب منى ممارسة الجــ نـ س معه وذلك بعد ان أغرانى بالعمل معه”، وفى يوم طلب منى المجئ إلى الشقة ومارس الجــ نــ س وأثناء ذلك قام بتصويرى وكان ذلك بغرض الابتزاز”.

وحول كيفية تصوير المقاطع التى انتشرت، أكدت الممثلة أن المخرج طلب منها الحضور الى إحدى الشقق برفقة الممثلة الثانية وهى صديقتها وطلب منهن الرقص، ثم قام بتصويرهن بالهاتف المحمول الخاص به، وبعدها طلب ان يضــ اجـ عـ هــن فى نفس الوقت، وممارسة الـ شـ ــذوذ معهن وتصوير ذلك للاحتفاظ به لنفسه.

وبحسب مصادر مطلعة فإن هناك أنباء عن إمكانية تقديم طلب رفع حصانة عن خالد يوسف إلى مجلس النواب، خاصة بعدما أكدت الممثلتان منى فاروق وشيما الحاج، فى التحقيقات أن “مخرج شهير” غرر بهما وصور الفيديو الخاص لابتزازهما.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً