الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

امرأة تلتقط مرضًا "منقول جنسيًا" عن طريق المياه.. كاميرا التجسّس ترصد الجاني "المقزّز"

قالت امرأة من ولاية تكساس الأميركية إنها التقطت مرضًا يُنقل جنسيًا، بعدما قام رجل يعمل ناطورًا بإدخال عضوه الذكري سرًّا في زجاجة المياه الخاصة بها.

الناطور، لوسيو دياز، البالغ خمسين عامًا، اعتُقل ونُسبت اليه تهمة “هتك العرض” وهجوم مشدد بسلاح فتاك” وفق ABC13.

الضحية، هي امرأة متزوجة وأم لولدين ولم تكشف هويتها، قالت للوسيلة الإعلامية إن الناطور رجل مريض. وأضافت المرأة أنها لاحظت رائحة كريهة تأتي من موزّع المياه في مكتب الطبيب في هيوستن، حيث تعمل فقررت أن تشرب فقط من زجاجات المياه المغلقة.

وفي أيلول، اكتشفت أن زجاجة المياه الخاصة بها قد لُوّثت بالبول. “شعرتُ بالقرف”. تقول الضحية. “رفعتُ الزجاجة باتجاه أنفي، شممتها، ولاحظت رائحة البول”. وقد تأكد وجود بول في زجاجتها لاحقًا عن طريق تحليل البول، وفق ما ذكرت ABC13.

بعد ذلك، وضعت المرأة كاميرا تجسس في المكتب، وقد رصدت الناطور وهو يقوم بإدخال عضوه في الزجاجة يومين على التوالي. وقد نشرت المرأة صورة ثابتة من الفيديو، غير أن الوسيلة الإعلامية شاهدته كله.

“كيم سبورلوك”، محامية الضحية، قالت إن موكلتها التقطت “الهربس”، الذي تعتقد أنه نتيجة احتكاكها بزجاجة الماء الملوثة.

“علمتُ أنني التقطت مرضًا يُنقل جنسيًّا، يحمله الناطور أيضًا”، قالت الضحية في حديثها مع الوسيلة الإعلامية. “لقد تسبّب بإصابتي بمرض سيبقى في جسمي طوال حياتي. لا شيء سيتغير… أشعر انه يجب أن أبقى حذرةً بقية حياتي”.

والدعوى القضائية التي تسعى الى الحصول على أكثر من مليون دولار كتعويض مادي، اتهمت صاحب المبنى، والشركة الإدارية، وشركة الحراسة التي وظّفت “دياز”، بعدم تدريبه والإشراف عليه بشكل سليم، وفق ما ذكرت The New York Post.

كاميرا التجسس ترصد الناطور في مكتب العمل

كاميرا التجسس ترصد الناطور في مكتب العمل