بالصور: بسبب درجات الحرارة المتدنية.. مشهد عجيب لتجمد شلالات نياغارا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تجمدت المياه المتدفقة من شلالات نياغارا في كندا، بسبب العاصفة الشتوية، التي حولت المنطقة الشمالية الشرقية في البلاد إلى منطقة متجمدة بعد أن وصلت الحرارة إلى ما دون 20 درجة تحت الصفر.

أدى الصقيع الشديد في شمال شرق الولايات المتحدة، إلى تجمد جزئي لشلالات نياغارا، الشهيرة في أمريكا الشمالية.

والتقط عدد من زوار المكان صورا للحظات تجمد كل شيء في المكان، ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ من المتوقع أن تستمر الحرارة ما بين 5 إلى 20 تحت الصفر.

 

View this post on Instagram

 

Monday morning @work!

A post shared by Kerry (@kerry_on_) on

ووفقا لقناة سي إن إن، فإن سبب تجمد الشلالات قد يكمن في العاصفة الثلجية بالمنطقة، ويشار إلى أن يوم أمس الثلاثاء انخفضت درجة الحرارة هناك إلى 20 درجة تحت الصفر.

وغطت الثلوج مجموعة من السلالم التي ترسم حدودا للزائرين، ورسم الجليد مناظر رائعة في المكان، في حين بقيت بعض خطوط المياه تتدفق من الشلال نحو الوادي السحيق.

 

View this post on Instagram

 

Speechless #winter #snow #ice #waterfall #canada🍁 #nognooitzoietsgezien #businesstrip #bookingcom #workhardplayhard

A post shared by Inge Groot (@ingegroot) on

ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تستمر موجة البرد الشديد في منطقة شلالات نياغارا حتى نهاية الأسبوع، في حين ستستمر موجات الهواء البارد خلال الأسبوعين القادمين.

ومن الجدير بالذكر أن شلالات نياغارا هي شلالات غزيرة على نهر نياغارا، وتقع بين مدينة نياغارا في ولاية نيويورك الأمريكية ومدينة نياغارا في مقاطعة أونتاريو الكندية.

شلالات نياجارا هي شلالات غزيرة على نهر نياجرا وتقع بين مدينة نياجارا في ولاية نيويورك الاميركية ومدينة نياجارا في مقاطعة اونتاريو الكندية.

يبلغ أعلى ارتفاع للشلالات في الجانب الامريكى 56 متر وفي الجانب الكندى 54 متر. وهي تتألف من ثلاث شلالات: الأشهر وهو شلال هورس شو (حدوة الفرس) على الجانب الكندي والشلالات الأميركية وهي مستقيمة يفصل بينهما جزيرة غوت (الماعز). وهناك شلال صغير على الجانب الاميركي يسمى شلال برايدال ڤيل (طرحة العروس) بجانب جزيرة لونا.

وبالمعدل، يتدفق 6 ملايين قدم مكعب (168,000 م³) من الماء في الدقيقة مما يجعله من أقوى شلالات شمالي أمريكا اندفاعا. وتستخدم الشلالات لتوليد الكهرباء فضلاً عن جذبها للكثير من السياح مما يجعلها معلماً اقتصادياً مهماً في المنطقة. وقد تم اكتشاف الشلالات على يد أحد الهنود الحمر الذي نصب له تمثال بجوار الشلالات من ناحية الجانب الأمريكي.

يتوقع المؤرخون بأن عمر شلالات نياغارا يصل إلى حوالي 10,000 عام، حيث تشكلت في نهاية العصر الجليدي الاخير.تقع هذه الشلالات في نهر نياغارا، وتتفرع عند جزيرة كوز إلى الشلالات الأمريكية التي يصل عرضها إلى 305 متراً، وإلى نصف دائرة من الشلالات الكندية (لودكوفا)، التي يصب فيها نسبة 94٪ من المياه ويبلغ عرضها 792 متراً وارتفاعها 48 متراً. يمكن الوصول من خلف الشلالات الأمريكية مشياً على الأقدام إلى مغارة الرياح التي تشكلت بتأثير المياه.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More