الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالصور.. ما هو سر "الهدية الصادمة" التي قدمتها ميغان في عيد الميلاد

لا تزال قصص العائلة المالكة التي ظلت في الخفاء، تبوح بأسرارها يومًا بعد الآخر، ولكن هذه المرة عبر هدية صادمة قدمتها ميغان ماركل لشقيق زوجها الأمير ويليام، بمناسبة عيد الميلاد عام 2017.

قصة صادمة جديدة انتشرت بسرعة الصاروخ، بعد إنتاج هاري وميغان حلقاتهما الوثائقية عبر نتفيلكس، قبل أسابيع، وإن كان الحديث عنها ليس جديدًا بل أعيد التذكير بما تم نشره في عام 2020.

وبحسب قصة نشرتها دوائر مهتمة بمتابعة أخبار العائلة المالكة في بريطانيا، فقد تم نشر موقف الهدية الصادمة قبل عامين وفي ضوء انفصال الممثلة الأمريكية السابقة عن صهرها الملكي الأمير ويليام، وفقًا لـ”نيويورك بوست”.

وبالعودة إلى ديسمبر 2017، كانت ميغان ماركل قد أعلنت للتو عن خطوبتها على الأمير هاري، وبحسب ما ورد كانت حريصة على إقناع ويليام بالقلق من شراء الملك المستقبلي لعيد الميلاد.

لطالما تبادلت العائلة المالكة “هدايا صادمة” في إطار فكاهي بينها جميعًا، مثل “هدايا الكمامات الرخيصة”، وهو ما حاولت ماركل فعله عندما أحضرت “ملعقة” مكتوب عليها “قاتل الحبوب” وقدمتها لهاري.

وبحسب ما ورد وصلت العلاقات بين الزوجين وبقية أفراد العائلة المالكة إلى الحضيض بعد إصدار سلسلة وثائقية جديدة من ماركل وهاري على نتفيلكس، حيث ألقيا بظلالهما على النظام الملكي. ولكن بينما لم يعد الزوجان يتبادلان هدايا عيد الميلاد مع ويليام، فقد أهدى الملك تشارلز الثالث مؤخرًا الزوج الذي يتخذ من مونتيسيتو مقراً له بغصن زيتون - يُزعم أنه دعاهما إلى تتويجه ملكًا في 6 مايو 2023. وفقًا لصحيفة ديلي ميل، لا يزال الملك الجديد يأمل في التصالح مع ابنه الأصغر ويعتقد أن الدعوة يمكن أن تساعدهم في إصلاح علاقتهم. هدية ميغان ماركل

هدية ميغان ماركل

وتباع ملاعق قاتل الحبوب على أنها أحد أنواع تحفيز الأطفال على قتل حبوب الذرة أو حبوب المقرمشات عبر تناولها بالملعقة.

وهنا كتب سكوبي ودوراند: “كان التحدي الأكبر الذي واجهته ميغان هو العثور على الهدايا الجديدة المثالية لتسلية عائلتها الممتدة الجديدة.. كانت إحدى هداياها على الأقل نجاحًا كبيرًا – ملعقة لويليام مكتوب عليها (قاتل الحبوب) منقوشًا على الملعقة”.

وبحسب ما ورد تأثر ويليام بحضور ماركل الفاضح، حيث تركت الممثلة انطباعًا قويًا في عيد الميلاد، وكان حينها هو أول عيد ميلاد تقضيه مع العائلة المالكة وفي حضور الملكة الراحلة إليزابيث الثانية.

لكن هذا العام، تغيب ماركل والأمير هاري بشكل واضح عن احتفالات سندرينغهام، حيث ظلا بعيدين عن العائلة بعد ثلاث سنوات تقريبًا من مغادرة العائلة.

وبحسب ما ورد وصلت العلاقات بين الزوجين وبقية أفراد العائلة المالكة إلى الحضيض بعد إصدار سلسلة وثائقية جديدة من ماركل وهاري على نتفيلكس، حيث ألقيا بظلالهما على النظام الملكي.

ولكن بينما لم يعد الزوجان يتبادلان هدايا عيد الميلاد مع ويليام، فقد أهدى الملك تشارلز الثالث مؤخرًا الزوج الذي يتخذ من مونتيسيتو مقراً له بغصن زيتون – يُزعم أنه دعاهما إلى تتويجه ملكًا في 6 مايو 2023.

وفقًا لصحيفة ديلي ميل، لا يزال الملك الجديد يأمل في التصالح مع ابنه الأصغر ويعتقد أن الدعوة يمكن أن تساعدهم في إصلاح علاقتهم.

وقال أحد المطلعين في صحيفة التابلويد: “هاري هو ابنه وسيحبه جلالة الملك على الدوام.. في حين أن الأمور صعبة في الوقت الحالي، سيظل الباب مفتوحًا دائمًا”.