بالصور: ينفق 200 ألف دولار لتجميد جثته ليعود للحياة بعد مئات السنين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد لحظات من إعلان وفاة “مايك كارتر”، لن يكون هناك وقت نضيعه، فعندما يلفظ المهندس المتقاعد أنفاسه الأخيرة، سيكون هناك مجموعة من الأشخاص بجوار سريره استعدادًا لتجميد جثته!

فقد قرر البريطاني “مايك كارتر” البالغ من العمر 73 عامًا دفع مبلغ 160 ألف جنيه إسترليني نحو (200 ألف دولار أمريكي) مقابل تجميده بعد وفاته على أمل العودة إلى الحياة بعد مئات السنين ليكون قادرًا على زيارة أقمار كوكب المشتري.

وسيجري “كارتر” العملية في غضون دقائق من الوفاة، قبل نقله إلى الولايات المتحدة لتخزين جسده في منشأة متخصصة، وتتضمن عملية تجميد الموتى المعروفة باسم Cryonics، خفض درجة حرارة الجثة إلى ما دون درجة التجمد في الدقائق التي تلي الموت مباشرة.

وبدأ استخدامها في السبعينيات من قبل أفراد يأملون في العودة إلى الحياة، عندما يجد العلماء علاجات للأمراض المزمنة أو عند توصلهم إلى طرق جديدة لإطالة حياة الإنسان.

ويعد “كارتر” عضوًا في Cryonics UK، وهي مؤسسة خيرية مسجلة منذ عام 1991، يديرها متطوعون مدربون ومستعدون لتلبية الحاجة عندما يصاب شخص يرغب في التجميد، بمرض خطير، وقد شارك المهندس في 3 من أصل 15 عملية تجميد نُفذت حتى الآن.

وفي حديثه مع WalesOnline، قال “كارتر”: “ذهبت إلى اجتماعين، وتواصلت مع أحد مزودي خدمة cryonics في الولايات المتحدة، وفي النهاية قلت: لا أعتقد أن ذلك سينجح، ولكن ما الذي سأخسره؟. لا أعتقد أن البشر كما نعرفهم سيكونون موجودين خلال 500 عام، أعتقد أن مقاومة الأمراض ستبدأ في المضي قدمًا لتحسين الذكاء. لا أمانع في العودة كشيء مختلف تماما يمكنه الخروج واستكشاف أقمار كوكب المشتري”.

البوابة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً