بالفيديو: إنطلاق السباحون العراة في هوبارت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعرى ما يقرب ألفي شخص في هوبارت للاحتفال بأقصر يوم في السنة من خلال القفز بالماء، وكانت أكبر المشاركين تبلغ من العمر 91 عاما.

وكانت جوي وولتر من سانت هيلينز على الساحل الشرقي لتازمانيا، أحد أوائل الذين انطلقوا في عام 1915 بهذا الاحتفال والتي قفزت احتفالا بالاتقلاب الشتوي في River Derwent صباح يوم السبت.

وقالت وولتر” “لقد وصلت إلى منتصف الطريق” مغادرة الماء لتجفيف نفسها.

ومنذ سنوات، سبحت والتر مع زوجها الراحل قبل عدة سنوات في سباق تحضيري، لكنها عزمت الآن على خوض التجربة كاملة.

وأضافت “اعتقدت أنه يمكنني المشاركة في تجربة واحدة حقيقية الآن”.

وشرحت قائلة ” التعري مثل تحديا بالنسبة لي.. لكنه كان جميلا”.

وأطلقت الطلقة البرتقالية عند الساعة 7.42 صباحًا مع شروق الشمس، كإشارة للسباحين المغطين بالألوان الحمراء لإسقاط مناشفهم والقفز في الماء.

وتعد هذه السباحة عملية تطهير رمزية ، في عامها السابع بعد أن بدأ 230 مشاركًا التقليد في عام 2013.

هوبارت (بالإنجليزية: Hobart) مدينة ساحلية أسترالية. هوبارت هي عاصمة ولاية تاسمانيا وأكبر مدينة في تاسمانيا من حيث عدد السكان إذ سكنها 205,566 نسمة عام 2006. ورغم هذا فهي أقل عواصم الولايات الأسترالية سكانا. تأسست هوبارت في عام 1803 لتكون مستعمرة عقابية، وهي ثاني أقدم عاصمة في أستراليا بعد سيدني في نيو ساوث ويلز. وتقع المدينة في جنوب شرق الولاية على مصب نهر ديروينت، ما يجعلها في أقصى الجنوب بين عواصم أستراليا. ميناؤها هو ثاني أعمق ميناء طبيعي في العالم.

بلغ عدد سكان المدينة الكبرى في يونيو 2015 ما يقرب من 221,000 نسمة. ويقع على الأفق جبل ويلينغتون أو كونياني بارتفاع 1,271 متر (4,170 قدم)، ومعظم الواجهة البحرية للمدينة تتكون من أراضي مستصلحة. هوبارت هي القلب المالي والإداري لتسمانيا، وهي الميناء الرئيسي للعمليات الأسترالية والفرنسية في القطب الجنوبي وهي مركز سياحي رئيسي، حيث زارها أكثر من 1,192,000 سائح في عام 2011/2012. غالبا ما يشار إلى منطقة العاصمة باسم هوبارت الكبرى، لتمييزها عن مدينة هوبارت، إحدى المناطق الحكومية المحلية الخمس التي تغطي المدينة.

المصدر: sbs

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً