الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالفيديو.. حقائق "مرعبة" عن السحر الأسود وطقوسه الغريبة!

منذ بداية خلق الإنسان ولديه طبع عدواني بمشاعره تجاه الأشخاص الغير مفضلين بالنسبة له، وطبيعة العمل في السحر الأسود هي استخدام أجزاء من الحيوانات ودمائهم أو رمادهم وحتى أنهم يلجؤون إلى استخدام أجزاء معينة من جسم الإنسان للقيام بتعاويذهم وطقوسهم.

 

يتيح الجانب المظلم الموجود في السحر الأسود استعمال الأرواح الشريرة لتحقيق أهدافهم، وهذه الأرواح تحتاج قربانًا في المقابل لا شيء مجاني في هذا العالم ،

ودائمًا ما هناك عواقب شديدة تحدث نتيجة استخدام هذا النوع الأخطر من السحر، وطرق متعددة لتنفيذه وتطبيقه، ومن أسهل الطرق لاستخدامه هو الطعام، حيث يقوم السحرة بإلقاء اللعنات على الأطعمة المختلفة ليأكلها الشخص المقصود، ويعتقدون أن هذا النوع من السحر يعيد الموتى ويحقق الأحلام المستحيلة وهذا الأمر منافٍ للعقل والمنطق والدين.

أول حكام بدأوا في اللجوء إليه كانوا الفراعنة القدماء وأشهرهم كان الملك الذي أبدع في السحر “نكتاريوس” واندرج بعدها لينتشر بقوة في شمال أفريقيا وجنوبها الذين كانوا أصل صناعة تماثيل الإبر اعتقاد منهم بأن الضحية سوف تعاني من الآلام التي تتجسد في كل وخزة لينغرس هذا الألم في أجساد الضحايا.