استمع لاذاعتنا

بالفيديو: شابة تتحدى برودة الطقس التي وصلت 17 درجة تحت الصفر وتسبح بمياه قزوين بـ “بالبكيني”

تحدت فتاة المياه المتجمّدة في بحر قزوين وسبحت داخله بـ«البكيني»، حسبما أظهر مقطع فيديو نشرته قناة «روسيا اليوم» على موقع «يوتيوب».

والفتاة تدعى زارينا أندريوشينا، وهي من كازاخستان، وقد ظهرت وهي تسبح في مياه بحر «قزوين» الباردة بشجاعة من دون أن تتأثّر ببرودة المياه المتجمّدة، وأخذت تغوص أسفل المياه بعد تكسير الجليد الذي يغطى السطح.

26 января.. ура у нас снег..))#Актау#снег_в_Актау#26_января#море#Каспий#Каспийское_море#Каспий_Актау

A post shared by Зарина Андрюшина (@andryushinaz) on

وكانت زارينا نشرت مقطع الفيديو عبر حسابها على «إنستجرام» معلقة على الأمر بأنَّها لا تشعر ببرودة المياه حيث اعتادت الذهاب لمياه البحر التي تبعد عن منزلها 5 دقائق سيراً لمدَّة عامين، والتقطت مقطع الفيديو عندما كانت درجة الحرارة 17 تحت الصفر، وأضافت أنَّ الأمر عزز نظامها المناعي وجعلها أكثر صحة.

ولا تُعد هذه الحالة هي الأولى من نوعها, إلا أنها قد تكون الأولى من حيث درجة الحرارة المتدنية حيث شهدت الآونة الأخيرة حالات عدة مشابهة لنساء قامت بالسباحة بأجواء شديدة البرودة.

والجدير بالذكر بأن روسيا تحتفل بعيد الغطاس، ليلة 18 – 19 يناير/ كانون الثاني من كل عام، حيث يشارك آلاف من المواطنين الروس، بل والأجانب أيضا، في ممارسة تقاليد العيد بالغطس في مياه البحيرات والأنهار في مختلف مدن روسيا.

وعيد الغطاس أو “الظهور الإلهي” من الأعياد التي يحتفل بها المسيحيون في شهر يناير/كانون الثاني من كل عام، تمجيدا لذكرى معمودية المسيح في نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان.

ويُصادف هذا العيد أجواء شتوية شديدة البرودة ما يدفع بالعديد إلى النزول إلى المياه التي قد تكون متجمدة في بعض الأحيان.