الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالفيديو.. ضربتها بوحشية حتى فقدت الوعي

في حادثة شغلت الشارع الأميركي، أعلنت شرطة مقاطعة سانت لويس في ولاية ميزوري الأميركية، أن إحدى طالبات ثانوية “هازلوود إيست” ترقد في المستشفى بحالة حرجة بعد أن تعرضت للضرب من قبل إحدى زميلاتها.

وأظهر مقطع فيديو متداول في مواقع التواصل، طالبة سمراء البشرة تنهال على زميلتها بلكمات بشكل عنيف حتى تسقط الأخيرة أرضاً، ثم تقوم بضرب رأسها بالأرض بشكل متكرر حتى فقدت الوعي.

كما ظهرت الضحية وهي على الأرض تعاني من نوبة صرع عقب الضرب بينما كانت مجموعات من المراهقين الآخرين يتشاجرون على بعد أقدام فقط.

وعثرت الشرطة على الفتاة تعاني من إصابة خطيرة في الرأس بالقرب من تقاطع نورجيت درايف وكلودين درايف، على بعد حوالي خمس دقائق سيرا على الأقدام من حرم المدرسة الثانوية.

وحسب الشرطة فإن القتال اندلع يوم الجمعة بالقرب من حرم المدرسة، مؤكدة أنه تم القبض على مشتبه بها تبلغ من العمر 15 عاما وهي محتجزة حاليا لدى محكمة الأسرة في مقاطعة سانت لويس بتهم الاعتداء.

وتقوم إدارة شرطة مقاطعة سانت لويس بالتحقيق في الحادث.

فيما قال رواد مواقع التواصل الاجتماعي إن الطالبة التي تعرضت للضرب الوحشي قتلت، أكدت إدارة الشرطة أنها لا تزال في المستشفى دون أن يتم الكشف عن اسمها وعمرها.

من جانبه، أعرب جيمس كلارك، نائب رئيس السلامة العامة واستجابة المجتمع في Urban League، عن قلقه العميق عند مراجعة اللقطات، مشيرا إلى أن “هذه لمحة عن عقلية وثقافة شبابنا اليوم.. هناك حاجة ملحة للتدخل”.

وأصدرت منطقة مدرسة “هازلوود” بيانا أشارت فيه إلى المأساة، داعية إلى تحمل المسؤولية على مستوى المجتمع في معالجة الأسباب الجذرية للتنمر والعنف بين الشباب.

هذا وقد سلطت الحادثة، التي تم التقاطها في مقطع فيديو مروع انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، الضوء على القلق المتزايد بشأن العنف المنتشر في المدارس الأميركية، حيث يشهد ما يقرب من نصف المدارس ارتفاعا في حوادث العنف، وفقا للمركز الوطني لإحصاءات التعليم.