بالفيديو: ليندسي لوهان تحاول اختطاف أطفال عائلة سورية.. والنتيجة مروعة !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعرَّضت الممثلة الأمريكية “ليندسي لوهان” لموجة من الانتقادات والغضب بعد نشرها فيديو تظهر فيه تحاول فَصل طفلين عن ذويهما السوريين اللاجئين.

ظهرَّت “ليندسي لوهان” عبر خاصية البث المباشر التي يوفرها موقع “إنستغرام” تقترب من عائلة سورية مشرَّدة تجلس على قارعة الطريق مع طفليهما بينما يقيان أنفسهم من البرد بملاءة دافئة، حينها تقول: “أخبروني قصتكم لكي أقدم لكم المساعدة؟”، ثم تستخدم بعض الكلمات العربية مثل “السلام عليهم” و”والله حبيبي”، بالإضافة إلى مزج بين الإنجليزية والروسية.

لكن لم تتوقف “لوهان” عند هذا الحد، بل طلبت وألحَّت على الوالدين منحهما الطفلين لقضاء سهرة ممتعة برفقتها في الفندق لليلة واحدة وأخذ قسط من النوم على فراش دافئ، مُؤكدةً أنها ستعيدهما لهما في اليوم التالي، ورغم رفض الأهل، إلّا أنها تمادَّت بمطالبها وعبَّرت عن استيائها لوضع الطفلين بمثل هذا الموقف الذي لا يحسد عليه، وقالت بعدائية: “هذا ليس عدلًا،عليك كامرأة أن تعملي بجد، ويجب عليك أن تقدم ما باستطاعتك لأطفالك لمنحهم حياةً أفضل.”

وبعد الكلام الجارح، تقرر العائلة الانتقال إلى مكان آخر، وعوضًا عن تركهما، تقرر “لوهان” حثَّ الوَلَدين على المجيء معها ولحقت بالعائلة التي حاولت الهرب من كاميرتها واتهمتهما بالتجارة بالأطفال وتدمير الثقافة العربية، لكن أعمال ليندسي التي ظنتها بطولة انتهت بكارثة عندما بدأت السيدة السورية بالصراخ في وجهها ودفعتها أرضًا في حالة صدمة.

وانهال رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالتعبير عن غضبهم واستيائهم لما أقدمت عليه “لوهان” بحق العائلة مُشيرين أن ذلك يعد اختطافًا وإهانة للعائلة التي حاولت الدفاع عن أطفالها.

وغرَّد أحدهم عبر حسابه على موقع “تويتر”: “شاهدت الفيديو بأكمله وليس هناك أي عذر لما فعلته ليندسي لوهان. كان ذلك مروعًا.”

وكتب آخر: “ليندسي لوهان تنشر فيديو لنفسها تطارد عائلة سورية بلا مأوى وتتهمهم بالاتجار بالأطفال ربما يكون أغرب مضمون يبث في عام 2018”.

وليس معروف إلى الآن في أي منطقة تم تصوير الفيديو، إلّا أن لوهان أضافت موقعين هما: العاصمة الفرنسية باريس، وموسكو.

البوابة

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً