استمع لاذاعتنا

بالفيديو.. “معركة شرسة” لأطباء يعيدون نبض الحياة إلى قلب توقف بسبب كورونا

 يحاول الأطباء في مختلف دول العالم علاج مصابي فيروس كوونا رغم نقص الإمكانات والأدوات بسبب تفشي الجائحة .

دخل أطباء ومسعفون طبيون في معركة شرسة منذ يومين، استماتوا فيها بخندقهم ضد “كورونا” المستجد، بعد أن أمسك بمصاب بالفيروس، وظل يمعن في انتشاله من محاولاتهم إنقاذه، حتى توفي وانتهوا منهزمين في غرفة للعناية الفائقة بمركز Saint Joseph’s Medical Center الطبي في مدينة Yonkers القريبة من نيويورك، إلا أنهم تماسكوا وأعادوا النبض بالإنعاش إلى القلب المتوقف، وانتشلوا المتوفى من حافة كاد المستجد يلقيه منها إلى مثواه الأخير.

كل ما حدث، كان على مرأى من كاميرا للمراقبة الداخلية، صوّرت الأطباء والمسعفين وهم يجهدون ويضغطون بشدة على صدر المصاب، بحسب ما يبدو من الفيديو المرفق، وفيه نرى المشرف على الفريق المعالج يرفع يديه فجأة، ثم يخطو إلى الوراء خطوة ويقول: “OK تحرك، الكل يتحرك” وبعد ثانيتين على الأكثر من تراجع الجميع، تشنجت ذراع المصاب واهتز على السرير، إعلانا بعودة النبض مجددا إلى القلب، فأسرعوا عندها إلى تزويده بالضروري الذي يحتاجه في تلك اللحظة بالذات.

ما صورته الكاميرا، كان كابوسا انتشر خبره المعزز بالفيديو في مواقع التواصل ووسائل إعلام دولية، اطلعت “العربية.نت” على ما نشرته عن الفيديو وخبره، ومعظمها لفت الانتباه إلى الصعوبات التي يواجهها المعالجون في حربهم مع “كورونا” وما يمثله من خطر دائم على المعتلين بفيروسه المفترس، خصوصا في مستشفى “سانت جوزيف” المخصص لخدمة أفقر الأحياء والمناطق بمقاطعة Westchester في ولاية نيويورك.