الأثنين 7 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

برلمانية مكسيكية تدعو لمنع ميسي من دخول البلاد

دعت البرلمانية المكسيكية ماريا كليمنتي جارسيا مورينو، برلمان بلادها للإعلان رسميًا عن أن ليونيل ميسي “شخص غير مرغوب فيه” مع استمرار الخلاف في كأس العالم حول مقطع فيديو يركل فيه قائد المنتخب الأرجنتيني قميص المكسيك.

وظهر “ميسي” في مقطع مصور يزيح بقدمه قميص المنتخب المكسيكي في غرفة الملابس بعد الفوز بمباراة بين المنتخبين في دور المجموعات للبطولة التي تستضيفها قطر حتى الـ 18 من الشهر الحالي.

وهزَّ ميسي (35 عامًا) الذي يشارك في كأس العالم للمرة الخامسة الشباك في فوز الأرجنتين 2-صفر على المكسيك في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة بعد هزيمة الأرجنتين في الجولة الأولى أمام السعودية.

وقالت صحيفة “ريكورد” المكسيكية، إن ماريا كليمنتي جارسيا مورينو، البرلمانية والناشطة المتحولة جنسيًا، تقدمت بطلب لإدانة ميسي رسميًا بعد أن ركل القميص الذي استلمه من قائد المكسيك أندرياس غواردادو في نهاية المباراة.

وهدد بطل العالم للملاكمة كانيلو ألفاريز بتعليم نجم باريس سان جيرمان درسًا، حتى تم توضيح أنه كان حادثًا عرضيا، وأن “ميسي” لا يقصد عدم الاحترام، لكن مورينو قدمت الآن اقتراحًا يطالب الحكومة المكسيكية بجعل غضبها رسميًا.

وجاء في الوثيقة التي تقدمت بها ماريا: “يحث مجلس النواب بالكونغرس الموقر وزارة الخارجية على إصدار إعلان ليونيل أندريس ميسي كوتشيتيني شخصًا غير مرغوب فيه داخل أراضي الولايات المكسيكية، بسبب ازدرائه الواضح وعدم احترامه للمكسيك خلال كأس العالم، يوم السبت 26 نوفمبر 2022 “.

ولن يُسمح لميسي، الذي يستعد لمواجهة الأرجنتين في دور الثمانية مع هولندا، يوم الجمعة، بدخول المكسيك إذا تمت المصادقة على الاقتراح.

وكان ألفاريز غاضبًا عندما شاهد لقطات لميسي وهو يحرك قميص غواردادو بقدمه، وكتب على تويتر: “هل رأيتم ميسي ينظف الأرضية بقميصنا وعلمنا، من الأفضل أن ندعو الله ألا أجده.. مثلما أحترم الأرجنتين، عليه أن يحترم المكسيك!”.

لكن بطل العالم للملاكمة اعتذر لاحقًا عن غضبه والتهديدات التي وجهها على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين أصرَّ ميسي على موقفه، قائلًا: “أي شخص يعرفني يعرف أنني لم يسبق لي عدم احترام أي شخص أبدًا.. لست مضطرًا للاعتذار”.