الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد اعتزاله بسبب وضعه الصحي.. بروس ويليس يحتفل بفيلم Die Hard

رغم اعتزاله التمثيل والابتعاد عن هوليوود بعد أزمته الصحية، احتفل الفنان العالمي ​بروس ويليس​ بمرور 34 عاماً على إطلاق الفيلم الشهير Die Hard بزيارة موقع تصوير الفيلم.

فقد نشرت زوجة الممثل فيديو على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام يظهر فيه بروس ويليس على سطح مبنى ناكاتومي بلازا خلال زيارته الحديثة، كما استعرض الفيديو لقطات من فيلم ​Die Hard​.

وأرفقت زوجته الفيديو بتعليق كتبت فيه: “ناكاتومي بلازا بعد مرور 34 عاماً”.

يشار إلى أن فيلم Die Hard قد حقق نجاحاً كبيراً لبروس وكان نقطة مهمة في تاريخه المهني، وتخطى نسب مشاهدات عالية جداً آنذاك.

وكانت عارضة الأزياء والممثلة إيما هيمنج ويليس، زوجة بروس ويليس قد نشرت سابقاً فيديو للأخير عبر خاصية «الستوري» في حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام وهو يلعب كرة السلة مع أصدقائه.

واللافت في الفيديو أن النجم بدا بصحة جيدة، تماماً كما ظهر في الفيديو على سطح مبنى ناكاتومي بلازا، ويتمتع بلياقة لافتة، ويمارس حياته بشكل طبيعي مع أصدقائه الثلاثة الذين ظهروا معه في الفيديو.

وكانت إيما البالغة من العمر 43 عاماً قد صرحت في مقابلة لها مع موقع «The Bump»: إن مرض زوجها أثر في حالتها النفسية والعقلية بشكل كبير؛ إذ إنها تعطي اهتمامها الأساسي للعائلة دون الاكتراث لنفسها.

وشرحت أن وضع احتياجات أسرتها فوق احتياجاتها ترك أثراً سلبياً في حياتها، لكنها حالياً بدأت تمنح نفسها وقتاً أكثر، ولكن دون التخلي عن عائلتها؛ لأنها تصف وقتها مع العائلة بالثمين.

وتابعت: «وضعت احتياجات عائلتي فوق حاجاتي، ووجدت أن هذا ليس نوعاً من البطولة، لقد أثر هذا القدر من الرعاية لكل شخص آخر في أسرتي في صحتي العقلية وصحتي العامة، وعلى عكس المتوقع لم يخدم أحداً في عائلتي».

وأكدت أنها في الوقت الحالي بدأت تخصص بعض الوقت لنفسها، حيث قالت: «أخبرني أحدهم منذ وقت ليس ببعيد أنه عندما تفرط في الاهتمام بشخص ما؛ ينتهي بك الأمر إلى عدم الاهتمام بنفسك، وهذا حدث بالفعل في حياتي، وكان له تأثير جيد في حياتي».

وتابعت: «أنا لست أماً مثالية، ولكني أعلم أن لديَّ بعض الاحتياجات الأساسية التي لا بُدَّ لي منها، مثل التمرين أولاً، وقبل كل شيء، أعتقد أنه من المهم أن تجد هذا الشيء الوحيد الذي يجعلك تشعر بالرضا وتبني ذاتك من خلاله».

وفي سياق موازٍ اعتبرت إيما أن الأولاد يجلبون الكثير من الحب والضحك والحياة إلى منزلهم، والوقت مع العائلة ثمين جداً، وعبَّرت عن ذلك بالقول: «بالنسبة لنا بوصفنا عائلة، كان الأمر دائماً يتعلق بصنع الذكريات، لست متأكدة حتى من أن لدينا طقوساً أو تقاليد، نحن فقط نحب قضاء الوقت مع بعضنا بعضاً، ونعلم أن الوقت ثمين، وأنا أعتبر ذلك أمراً مفروغاً منه».

وكانت عائلة النجم الأمريكي بروس ويليس قد أعلنت اعتزاله نهائياً عن ممارسة مهنة التمثيل، بعد تأكد إصابته بفقد النطق، وأصدر أفراد العائلة بياناً مشتركاً موجهاً إلى الجمهور، أشاروا فيه إلى أن التشخيص الطبي أكد أن حالة بروس ويليس ستؤثر بشدة على قدراته المعرفية.

وحسب البيان، أصيب بروس ويليس بـ”الحبسة الكلامية”، وهو اضطراب لغوي ناتج عن تلف في الدماغ يؤثر على قدرة الشخص على التواصل، وأضاف: إلى أنصار بروس المذهلين، كعائلة أردنا أن نشارك أن حبيبنا بروس يعاني من بعض المشكلات الصحية، وقد تم تشخيصه مؤخراً بحبسة في القدرة على الكلام، مما يؤثر على قدراته المعرفية.

كما جاء في البيان: نتيجة لهذا ومع الكثير من الاعتبار، يبتعد بروس عن المهنة التي كانت تعني له الكثير.

واختتم البيان موجهاً كلامه للجمهور: هذا وقت مليء بالتحديات لعائلتنا، ونحن نقدّر بشدة استمرار حبكم وتعاطفكم ودعمكم، ونحن نتحرك من خلال هذا كوحدة عائلية قوية، وأردنا جذب معجبيه؛ لأننا نعرف مقدار ما يعنيه بالنسبة لكم، وكما كان بروس يقول دائماً “عِش حياتك” ونحن نخطط معاً للقيام بذلك.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية