الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بن أفليك يعرض قصره للبيع.. فأين سيعيش؟

تخلى الممثل العالمي بن أفليك عن قصره الجميل، الذي اشتراه بعد أن انفصل عن زوجته جينفير غارنر، لينتقل للسكن مع زوجته جينيفر لوبيز في منزل استأجره الثنائي في لوس أنجليس.

وبحسب موقع TMZ فقد قام بن أفليك بإدراج منزله على قائمة سوق العقارات لبيعه بمبلغ يصل إلى 30 مليون دولار، ويتألف القصر من سبع غرف نوم وتسعة حمامات، نادي رياضي، غرفة سينما، ويقع على مساحة 13500 قدم مربع بالقرب من نادي ريفيرا الفاخر مع إطلالات على الجبال المحيطة.

ويضم الفناء الخلفي للمنزل حمام سباحة ساخن مع منزلقة. بالإضافة إلى بيت للضيافة مع مطبخ صغير وحمام.

وكان العريس الجديد بن أفليك قد اشترى المنزل عام 2018 بقيمة 19 مليون دولار و200 ألف دولار، بعد انفصاله عن زوجته السابقة، وكان القصر في ذلك الوقت بمثابة حلم له، إذ إنه يتضمن كل ما يتمناه من غرفة للجلوس مع مدفأة، إلى غرفة رسمية للطعام، وغرفة عائلة وغيره.

وفي سياق منفصل، تمكنت صحيفة الدايلي مايلي البريطانية، من الحصول على وثيقة زواج بن أفليك وجينيفر لوبيز، بعد أن تزوجا في 17 يوليو المنصرم، في كنيسة “ليتل وايت”، في لاس فيجاس.

وتظهر الوثيقة الوثيقة أن النجمة جينيفر لوبيز البالغة من العمر 53 عاماً، وبن أفليك البالغ من العمر 49 عاماً، قد زوجهما القس رايان وولف، وشهد على الزواج شخص يُدعى كينوشا بوث.

كما ظهر في الوثيقة أيضاً الأسماء الكاملة للنجمين، وهما: جينيفر لين لوبيز، وبنجامين جيزا أفليك، مع الإشارة إلى أن لوبيز تسعى للحصول على الاسم الأخير لزوجها؛ ليصبح اسمها القانوني جينيفر أفليك.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية