بيع أول وأقدم صورة على الإطلاق لمكة المكرمة من القرن 19 في مزاد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بيعت أول صورة فوتوغرافية على الإطلاق التقطت لمكة المكرمة، في مزاد شهدته دار “سوذبي” للمزادات.

والصورة التي التقطها مستشرق هولندي شهير يعتقد أنها تعود لعام 1888، وبيعت مقابل 250 ألف دولار، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وبيع ألبوما الصور اللذان التقطهما المستشرق الهولندي المشهور، كريستيان سنوك هرخرونيه، بقيمة 212.5 ألف جنيه إسترليني (أي أكثر من 270 ألف دولار)، ما يتجاوز بنحو ضعفين القيمة المحددة أصلا، ما يعد رقما قياسيا جديدا بالنسبة لرابع أقدم دار مزادات على مستوى العالم.

ويضم الألبومان صورا نادرة لمكة التقطها الهولندي منتصف ثمانينيات القرن الـ 19، إذ أمضى نحو عام في جدة ومكة حيث تعلم الإسلام.

وعلى الرغم من ذكره في الرسائل إلى أصدقائه أنه خدع السكان المحليين بالادعاء أنه اعتنق الإسلام، حقق المستشرق في الواقع نجاحات كبيرة في هذا المجال، ليصبح أول عالم غربي سمح له بزيارة المدينة المقدسة لدراسة الإسلام واللغة العربية وأطلق عليه اسم عبد الغفار.

وسبق أن باعت دار “سوذبيز” في عام 1998 ما يعد أول صورة فوتوغرافية لمكة، التقطها المصور المصري محمد الصادق في عام 1880 أو 1881 بقيمة 1.3 مليون جنيه إسترليني.

ولم تذكر الصحيفة وقت انعقاد المزاد أو المالك الجديد للصورة التي تعود للمستشرق كريستيان سنوك هرخرونيه، الموظف حينذاك في القنصلية الهولندية في جدة.

وكان سنوك هرخرونيه يمتلك خلفية أكاديمية في اللغة العربية والدراسات الإسلامية، وله مؤلفات عن مكة خلال عام ونصف قضاها في عمله بالقنصلية.

وقالت الصحيفة إن هيرغونيز كان “أول باحث غربي يزور مكة”، وتظهر صوره حجاجا على الطريق المؤدي إلى المدينة المقدسة.

وبعد عودته إلى هولندا، اشتهر في جميع أنحاء العالم باعتباره مستشرقا بارزا.

وقالت دار سوذبي للمزادات إنها تقدم “مجموعة من الكتب والصور الفوتوغرافية التي أتت مباشرة من عائلة سنوك هرخرونيه في شهر مايو، وتتميز بشكل خاص بأنها تنتمي إلى مجموعة المؤلف الخاصة، وقد تم ربطها بشكل خاص”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More