استمع لاذاعتنا

تحدث مرة واحدة بين 50 مليون امرأة.. سيدة “حامل بتوأمين في رحمين”

من الطبيعي أن تسمع امرأة حامل بتوأمين أو ثلاثة ، ولكن من غيرالطبيعي أن تحمل المرأة توأمين في رحمين منفصلين .

اكتشف أطباء بريطانيون أن سيدة حامل بتوأمين ولديها رحمين، في حالة نادرة تحدث مرة واحدة بين 50 مليون امرأة.

حيث أخبر الأطباء صاحبة الـ28 عاما، كِيلي فيرهيرست، بأنها حامل بتوأمين ولديها رحمين، أي أنها قد تجري عمليتي ولادة.

وخلال فحص الأسبوع الثاني عشر من الحمل، تلقت كيلي هذه الأخبار، حيث قال لها الأطباء إنه مع طفلها الثاني ربما يصبح لدي رحم ذو قرنين، أي أنه ليس مكتمل التكوين.

مضيفة في تصريحات لصحيفة “ذا صن” البريطانية، “لذلك عندما ذهبت لهذا الفحص، تفاجأت أن لدي اثنين، وقلت لنفسي ‘يا إلهي، هذا صادم’. هذا يشعرك بامتنان كبير أن هذا حدث لكِ وأنكِ ستحصلين على طفلين رائعين”.

من جهتهم قال الأطباء إن أكبر مخاوفهم أن يولد الطفلان قبل اكتمال نموهما، أو تخضع كيلي لعمليتي ولادة منفصلتين.

وبحسب الصحيفة يمكن أن يكون التوأمان مطابقين، وتوصف الحالة نفسها بأنها نادرة للغاية، وبأن فرصة حمل توأم في كل رحم هي واحد إلى 50 مليون.