الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تعادل مثير في دوري الأمم الأوروبية بين ألمانيا وإنجلترا

ستدخل إنجلترا كأس العالم بعد فشلها في تحقيق الفوز في ست مباريات متتالية لكنها استعادت بعض الثقة بتعادل مثير 3-3 مع ألمانيا في ختام مشوارهما في المجموعة الأولى بالمستوى الأول في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم (الاثنين 26-9-2022).

وتأخر فريق المدرب جاريث ساوثجيت 2-صفر بركلة جزاء من جندوجان وهدف رائع من كاي هافرتس قبل أقل من 20 دقيقة على النهاية، وبدأت الجماهير تطلق صيحات الاستهجان في ويمبلي.

لكن الفريق رد بشكل رائع بثنائية من لوك شو وميسون ماونت في غضون أربع دقائق، وهي المرة الأولى التي تسجل فيها إنجلترا من اللعب المفتوح في أكثر من خمس مباريات ونصف المباراة.

وبدا أن القائد هاري كين منح إنجلترا دفعة معنوية هائلة عندما سجل الهدف الثالث من ركلة جزاء حصل عليها جود بلينجهام بعد تدخل من نيكو شلوتربيك.

لكن ألمانيا لم تستسلم واستغل هافرتس خطأ من الحارس نيك بوب ليدرك التعادل في الدقيقة 87، وسيسافر الفريق إلى كأس العالم بعد سلسلة من الأداء المتواضع.

واعتقد البديل بوكايو ساكا أنه سجل هدف الفوز لإنجلترا لكن الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيجن تصدى لمحاولته بصعوبة.

وأنهت إنجلترا المجموعة في المركز الأخير بثلاث نقاط لتهبط إلى المستوى الثاني، بينما جاءت ألمانيا في المركز الثالث بسبع نقاط.

وخطفت إيطاليا صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة بعد فوزها 2-صفر في المجر التي اكتفت بالمركز الثاني بعشر نقاط.

وهذه هي المرة الأولى في أكثر من مئة عام التي تفشل فيها إنجلترا في الفوز في ست مباريات رسمية متتالية.

وكانت آخر مواجهة بين الفريقين في العام الماضي في بطولة أوروبا 2020، حيث انتصرت إنجلترا وسط حفاوة بالمدرب ساوثجيت.

لكن الأمر تغير في الفترة الأخيرة بعد الفشل في هز الشباك، إذ كان هدف كين من ركلة جزاء في المباراة الأولى في ألمانيا هو الوحيد للفريق في آخر خمس مباريات في دوري الأمم.

فرصتان

جاء الأداء المتواضع في الشوط الأول ليظهر المشاكل في صفوف إنجلترا على الرغم من إهدار رحيم سترلينج فرصتين، الأولى بعد تمريرة من شو أنقذها الحارس تير-شتيجن والثانية بتسديدة سيئة قبل الاستراحة مباشرة.

وافتقرت ألمانيا أيضا للإبداع في الهجوم لكن اتيحت لها فرصة مبكرة عندما أبعد بوب الكرة بشكل سيء لتصل إلى جندوجان الذي سددها فوق العارضة.

وأشرك هانز فليك مدرب ألمانيا المهاجم تيمو فيرنر بجوار زميله السابق في تشيلسي هافرتس، وانتزع الفريق التقدم من ركلة جزاء في الدقيقة 52 بعد خطأ من المدافع هاري مجواير.

وفرط مجواير في الكرة ليخطفها جمال موسيالا، وحاول مدافع مانشستر يونايتد استعادة الكرة لكنه أسقط لاعب بايرن ميونيخ واحتسب الحكم ركلة الجزاء بعد تدخل حكم الفيديو المساعد.

وسدد جندوجان الكرة بهدوء في المرمى قبل أن تزيد متاعب إنجلترا عندما مرر فيرنر الكرة إلى هافرتس الذي سددها بشكل رائع في الشباك.

وعبرت جماهير إنجلترا عن استيائها، واحتاج فريق المدرب ساوثجيت إلى رد فعل سريع.

وقلص شو الفارق بعد تمريرة عرضية من ريس جيمس عند القائم البعيد.

وتعاون البديلان ساكا وماونت في الناحية اليمنى قبل أن تصل الكرة إلى الأخير ليسددها في المرمى.

وحصل بلينجهام على ركلة جزاء نفذها كين بنجاح وسط احتفالات جماهير إنجلترا.

لكن هافرتس أسكت الجماهير باستاد ويمبلي بعدما تابع الكرة التي ارتدت من الحارس بوب بعد تسديدة سيرج جنابري.

    المصدر :
  • رويترز