استمع لاذاعتنا

جريمة مروعة .. خالان اعتديا على ابنة شقيقتهما حتى حملت!

قضت محكمة هندية بالسجن مدى الحياة على رجلين اغتصبا ابنة شقيقتهما البالغة عشر سنوات، في قضية هزت البلاد وتصدرت عنوانين الصحف عندما رفضت المحكمة العليا أن تجهض الطفلة جنينها لأنها تجاوزت المهلة القانونية.

وقال المدعي العام أتول سيثي لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي “حكم على الرجلين بالسجن مدى الحياة” وفرضت على كل منهما أيضا غرامة قدرها 300 الف روبية (4646 دولارا).

وقد أدين الرجلان بتهمة الاغتصاب الثلاثاء في ختام محاكمة استمرت شهرا في شانديغار في إجراءات معجلة ينص عليها القانون في حالات الاغتصاب.

وأنجبت الطفلة التي لم يكشف عن هويتها، طفلا في آب بعدما رفضت المحكمة العليا طلب عائلتها السماح لها بالإجهاض. ويسمح القانون الهندي بالإجهاض حتى الأسبوع العشرين من الحمل عندما تكون حياة الحامل أو الجنين في خطر.

وقد بتت المحاكم الهندية في الفترة الأخيرة بحالات كثيرة لفتيات تعرضن للاغتصاب ولم يدركن أنهن حوامل إلا بعد مرور عشرين أسبوعا على الحمل.

وقد أنجبت الطفلة المغتصبة طفلها بعد شهر على اكتشاف حملها في المستشفى الذي أدخلت إليه أساسا بعد شعورها بألم في البطن.

وقد سلم الطفل الذي ولد بعملية قيصرية إلى الخدمات الاجتماعية ليعرض للتبني.

وتعاني الهند من سجل قاتم على صعيد اغتصاب القصر مع 20 ألف حالة اغتصاب أو اعتداء جنسياً في العام 2015 وفق الأرقام الرسمية.