الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جمال سليمان لصوت بيروت إنترناشونال: أعود إلى الدراما الصعيدية بعد غياب ثلاث سنوات

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

جمال سليمان اسم كبير في عالم التمثيل وكل عمل يشارك فيه يترك بصمته المميزة، يعود هذا العام الى الدراما التلفزيونية التي ستعرض في رمضان المقبلـ وهذا العمل من انتاج شركة ” العدل غروب” وبطولة نيللي كريم ومجموعة مميزة من النجوم المصريين.

وعن هذا المسلسل يقول جمال سليمان ل” صوت بيروت إنترناشونال” مسلسل الصعيدي “عملة نادرة” أعود به وذلك بعد غياب 3 أعوام منذ مسلسل “أفراح إبليس 2” عام 2019.

ولفت إلى ارتباطه الشديد بهذا النوع من الدراما، قائلاً إنّ “الدراما الصعيدية هي الأقرب لي، فأنا أحب مجتمع الصعيد بكل تفاصيله ومنها اللهجة، وأعتز بأن بدايتي في الدراما المصرية كانت بمسلسل صعيدي عام 2006، وهو “حدائق الشيطان” للمخرج الراحل إسماعيل عبد الحافظ”.

ويُجدد سليمان تعاونه للمرة الثانية مع مدحت العدل مؤلف “عملة نادرة” بعد مسلسل “قصة حب”، إذ يرى أن “مؤلفات مدحت العدل تحمل رسائل هامة، وأنا أحب هذه النوعية من الدراما، لذلك أحترم قلمه بشدة”.

كما يتعاون مع المخرج محمد العدل مُجدداً بعد مسلسل “الشوارع الخلفية” الذي كان يعمل به كمساعد مخرج لجمال عبد الحميد، “محمد كان يتولي إخراج المشاهد الخاصة بمنزلي في أحداث المسلسل، وهو الديكور الرئيسي لمشاهدي، ولفت نظري تميزه من وقتها”.

ووصف تجربة محمد العدل في الإخراج، بقوله: “تجربة شديدة الخصوصية، فهو مخرج حساس وواعٍ، ويمتلك القدرة على تصوير المشاعر والأحاسيس، فهو لم يُصور مشاهد وشخصيات فحسب، بينما يستعرض حياتهم وأدق التفاصيل التي تلمس المُشاهد، لذلك أستمتع بالعمل معه”.

وقال، إنه يُجسد خلال أحداث مسلسل “عملة نادرة” شخصية “عبد الجبار”، واصفاً إياها أنها: “شخصية مركبة، فرغم عشقها للسيطرة والهيمنة والشر والقسوة، إلا أنها تعاني من صراعات داخلية، وكأن هناك صوتاً بداخلها يكشف لها أخطائها”.

وأوضح أن “عبد الجبار رجل كبير في السن، ويطرح على نفسه الكثير من التساؤلات، منها هل الحياة يجب أن تظل تسير بهذا الشكل الذي يعيشه؟، وما هو الثمن الذي دفعه من أجل جلب المال الذي جمعه والسيطرة والهيمنة التي يتمسك بها؟، وسيكتشف بمرور الزمن أننا ندفع أرواحنا من أجل ذلك وأحياناً يكون الثمن عائلتنا وسعادتنا”.

وأشار إلى أن “المسلسل يناقش بعض عادات وتقاليد مجتمع الصعيد الراسخة والتحديات التي تواجهه في ضوء تطور الحياة، والقضايا والمشكلات المعاصرة في ظل احتفاظ أهله بالثوابت التي نشأ عليها قديماً”.

وحول تعاونه لأول مرة مع نيللي كريم، في “عملة نادرة” الذي يُعد أولى تجاربها في الدراما الصعيدية، قال: “أعتبرها من أقدر الممثلات على الساحة الفنية حالياً، وأكثرهن حساسية وصدقاً وواقعية وجدية”، لافتاً إلى أنها “تتعامل مع المسلسل باحترافية شديدة واحترام”.

وتابع جمال سليمان، أن “نيللي وكل الممثلين يحرصون على إجراء العديد من البروفات قبل التصوير والمناقشة في كل التفاصيل حتى نصل لأفضل نتيجة”، معتبراً دوره في العمل تحدياً كبيراً ولا “أريد التعامل معه باستسهال حتى لا تصيبني الثقة الزائدة.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال