الخميس 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حسن الرداد لصوت بيروت إنترناشونال: لن أتحدث في الشائعات مرة أخرى

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

حسن الرداد نجم مصري وسيم حصد النجومية من الأدوار التي لعبها في السينما والمسرح والتلفزيون. منذ أيام بدأ عرض فيلمه الجديد ” تحت تهديد السلاح” وقد حضر إفتتاحه مع أبطال الفيلم الآخرين في أكثر من دولة عربية. وكان ل ” صوت بيروت إنترناشونال” مع الرداد هذا الحوار الذي قال فيه :”أعاني مع زوجتي الممثلة إيمي سمير غانم، منذ عام من الشائعات التي تقول إننا انفصلنا سرا، ثم تظهر شائعة أخرى، تؤكد أننا رزقنا بطفلة ونتكتم على الإفصاح عن الموضوع،“لا يمكن لأي شخص عاقل سواء كان مشهورا أو غيره، أن يخبئ خبرا كهذا لأنه ليس سرا، وبالتالي ليس عيبا، هذه المرة الأولى التي أتحدث فيها عن الموضوع، وأتمنى أن تكون الأخيرة سواء عن طلاقي من إيمي أو إنجابنا طفلا”.

وعن دوره في فيلم ” تحت تهديد السلاح” قال الرداد “دوري خليط بين الدرامي والكوميدي، لأن العمل يتضمن كل الحالات، من جريمة غامضة إلى قصة حب لطيفة وبعض المواقف الكوميدية، ولقد تعبت جدا في هذا العمل وأعتبر أنه من أصعب الأدوار التي قمت بها في السنوات الأخيرة، وسيناريو العمل مستوحى من قصة حقيقة حدثت في أحد الأحياء في القاهرة، ولكن حصلت بعض الإضافات من قبل الكاتب، لإضفاء نوع من التشويق ما يعطي العمل نكهة مميزة، وسأترك للجمهور مشاهدة العمل لذا لن أفصح أكثر”.

الرداد أكّد في حديثه بأنه عانى من بعض الحالات النفسية خلال تجسيده الشخصية، لأن دوره كان صعبا، حيث راجع تركيبة الشخصية مع الكاتب أيمن بهجت قمر، وجلسا مطولا للتباحث في مكوناتها النفسية، لدرجة أن لقطة من مشهد أساسي دفع به لزيارة طبيب نفسي لأخذ تفسير علمي عن حالة تلك الشخصية التي يؤديها”.

خسر الرداد نحو 16 كغ من وزنه، واضطر إلى عدم الذهاب إلى النادي الذي يعتبر جزءا من حياته اليومية، وذلك بهدف أن يبدو هزيلا استجابة لمتطلبات الدور، وحاليا عاد وكسب وزنه من أجل دور آخر، يحضر له ليكون مسلسلا رمضانيا لموسم 2023، وفق قوله.

عن افتتاح فيلمه الجديد في الدول العربية ومصر ، قال الرداد “ذهلت جدا بحفاوة الإستقبال التي لقيتها سواء من المواطنين أو المقيمين على أرض في الامارات العربية المتحدة والسعودية لقد كان الاستقبال أكثر من رائع ، ودائما الجمهور يعطي الفنان الحب والتشجيع، لذا قررت بمحبة وحماسة مشاركة افتتاح العمل بحضور هذا الحشد من الجمهور”.

بشيء من الغصة تابع الرداد أنها “المرة الأولى التي يفتتح بها عمل له ولا تكون والدتهموجودة معه ما سبب له حزن كبير رغم الحفاوة التي لقيتها من الجمهور، لأن أعز ما أملك في هذه الحياة هي والدتي”.

الرداد كشف خلال حديثه أنه سبق ومرّ بتلك الظروف القاسية حين توفي شقيقه في سن الشباب، وبعد أشهر لحقه والده الممثل الكوميدي نبيل الرداد، وكانت والدته هي الداعم النفسي له، وتدفعه دائما للعمل كي لا يقع في حالة اكتئاب.

وأثنى الرداد على دعم زوجته الممثلة إيمي غانم، والتي يستشيرها في بعض أدواره خاصة الكوميدية، لأنها تملك حس كوميدي عالي، وفي هذا العمل أخذ بوجهة نظرها ببعض المشاهد الكوميدية وعن سبب غيابه عن الأعمال الكوميدية في الفترة الأخيرة، والتي نجح بها من خلال مسلسل “عزمي وأشجان” بمشاركة زوجته إيمي، كذلك “سبع صنايع” إلى جانب عدد من الأفلام الكوميدية مثل “عقدة الخواجة” و”ساعة رضا” و”البدلة” وغيرهم، يقول “ لم يقدم لي نصا متماسكا وفيه الدور المغري، لترك منزلي والذهاب إلى التصوير، كما أني أحب التنويع في أدواري من باب الخروج من الروتين”.

بالنسبة إلى تواجده في رمضان 2023، أكد أنه سيدخل بعد أسابيع لتصوير مسلسل لن يفصح عنه في الوقت الراهن بطلب من شركة الإنتاج.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال