الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حيلة جديدة.. قراصنة أوكران يفضحون مواقع جنود روس عبر "نساء جميلات"

قام قراصنة أوكرانيون بإنشاء حسابات مزيّفة باسماء نساء جميلات للإيقاع بجنود روس، وخداعهم بهدف إرسال صور لهم، ما سمح للقراصنة بتحديد أماكنهم وإبلاغ القوات الأوكرانية عنها، وفق تقرير لـ The Financial Times.

“نيكيتا كنيش”، ٣٠ عامًا، اختصاصي في تكنولوجيا المعلومات من خاركيف، قال للصحيقة إنه عند بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط من هذا العام، أراد أن يستغل مهاراته في القرصنة لمساعدة بلاده. ولهذا الهدف، وظّف قراصنة آخرين وأنشأ مجموعة ملقبة بـ Hackyourmom، والتي تتألف الآن من ٣٠ مقرصن من مختلف أنحاء أوكرانيا.

الشهر الماضي، خدع القراصنة جنودًا روسيين في ميليتوبول من خلال إنشاء حسابات مزيفة والتظاهر بأنهم نساء جميلات على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، بما فيها تطبيق تلغرام. ووفق “نيكيتا”، تمكّن القراصنة من معرفة الجنود الروس وإقناعهم بإرسال صور لهم من الجبهة. “الروس يريدون دائما ممارسة الجنس”، يقول نيكيتا في حديث لـ Financial Times.

وبمجرد إرسال الجنود صورهم، كان القراصنة قادرين على تحديد أنّ الصور كانت مأخوذة في قاعدة عسكرية روسية بالقرب من ميليتوبول المحتلة في جنوب أوكرانيا. وبعدها حوّل القراصنة المعلومات الى الجيش الأوكراني، وبعد أيام تمكّنت القوات الاوكرانية من مهاجمة القاعدة الروسية، وفق ما أبلغ نيكيتا الصحيفة الأجنبية.

“أول ما فكرت به إني فعّال ويمكنني مساعدة بلدي”، يقول عضو آخر في مجموعة القرصنة ويُدعى “مكسيم”، مضيفًا: ” بعد ذلك أدركت أني أريد المزيد. أريد أن أجد المزيد من القواعد الروسية”.

وكان موقع الأخبار الأوكراني Ukrainian Pravda أعلن الشهر الماضي عن انفجار ضرب قاعدة عسكرية روسية كبيرة في ميليتوبول. وقد حفّز الغزو الروسي لأوكرانيا حربًا سيبيرية غير مسبوقة، حيث شنّ القراصنة من الجانبين هجمات عديدة. وفي بداية الغزو، دعا وزير في الحكومة الأوكرانية المواطنين ذوي “المهارات الرقمية” ان ينضموا الى “الجيش التكنولوجي” للبلاد.