حُكم قضائي قد يكون الأغرب.. إجبار سجين على مشاهدة فيلم “بامبي” والسبب!؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أوقعت إحدى محاكم ولاية ميزوري الأميركية عقوبة غريبة على صائدٍ غير شرعي للغزلان بمشاهدة فيلم Bambi الكلاسيكي من إنتاج شركة والت ديزني، كجزءٍ من مدَّة عقوبته على خلفية اتهامه بقتل مئات الغزلان بصورةٍ غير شرعيةٍ.

وحسب تقرير نشرته صحيفة The Guardian البريطانية فإن ديفيد بيري تلقَّى أمراً من إحدى محاكم ولاية ميزوري الأميركية بمشاهدة الفيلم على الأقل مرةً في الشهر أثناء السنة التي يقضيها في السجن، في ما أطلق عليها وكلاء المحافظة على الموارد البيئية واحدةً من أكبر جرائم الصيد غير الشرعي للغزلان في تاريخ الولاية.

وقال دون تروتر، محامي الادعاء بمقاطعة لورينس جنوب غرب الولاية: «كانت الغزلان بمثابة جوائز يقتنصِها بغير وجه حق، بالليل في معظم الأحيان، لأجل رؤوسها، وكان يترك أجساد الغزلان تتعفَّن».

أحكام وغرامات وصلت لـ 50 ألف دولار بسبب اصطياد الغزلان

وحسب تقرير الصحيفة البريطانية، فقد حُكِم على بيري، ووالده، وأخَوَيه، ورجلٍ آخر ساعدهم بإبطال رخصِهم في صيد الحيوانات والأسماك والصيد بالأفخاخ بصورةٍ مؤقتةٍ أو دائمةٍ. ودفع الرجال غراماتٍ بقيمة 51 ألف دولارٍ إلى جانب تكاليف المحكمة، لكن القاضي أمر بإضافةٍ خاصةٍ لحُكمِ بيري نظير قتله الحيوانات البرية بصفةٍ غير قانونيةٍ.

إذ تُبيِّن سجلات المحكمة أن قاضي المقاطعة روبرت جورج أمره بـ»مشاهدة فيلم Bambi من إنتاج والت ديزني، ومن المقرَّر أن تكون أولى المشاهدات يوم 23 ديسمبر/كانون الأول 2018 أو قبله، ثم يشاهده مرةً واحدةً على الأقل في كلٍّ من الشهور التالية».

وحُكِم على بيري كذلك بالسجن 120 يوماً في مقاطعة بارتون القريبة نظير انتهاكه فترة المراقبة التي خضع لها، بتهمة حيازته أسلحةً ناريةً.

وقُبِض على والده، ديفيد بيري الأب، وأخيه، كايل بيري، في شهر أغسطس/آب الماضي، بعد تحقيقٍ دام قرابة التسعة أشهر اشتمل كذلك على قضايا في ولايتَي كانساس ونبراسكا بالإضافة إلى كندا.

وقالت وكالة المحافظة على الموارد البيئية في ميزوري إن المعلومات التي جُمِعَت أثناء التحقيق أسفرت عن توجيه ما يزيد على 230 تهمةٍ إلى 14 من سكَّان ميزوري في 11 مقاطعةً.

وأفاد المحقِّقون بأن إيريك بيري، الابن الآخر لبيري الأب، قد أُلقِي القبض عليه في وقتٍ لاحقٍ برفقة شخصٍ آخر بتهمة تسليط الأضواء على الغزلان، أي استخدام الصائدين غير الشرعيين لكشافات النور ليلاً للحدِّ من حركة الغزلان ما يسهِّل من صيدها.

وقد بدأ التحقيق في جرائم آل بيري أواخر عام 2015، حين تلقَّت وكالة المحافظة على الموارد البيئية بلاغاً من مجهولٍ عن الصيد غير الشرعي للغزلان بمقاطعة لورينس.

وفيلم «بامبي» يحكي قصة غزال ولدته أمه في الغابة وسمّته «بامبي»، ويعتبر من أفضل الأفلام الأميركية، حيث رشحه معهد الفيلم الأميركي ضمن قائمة أفضل 10 أفلام كلاسيكية، وهو حاصل على ثلاث جوائز أوسكار.

و»بامبي» من إنتاج 1942 للمخرج دافيد هاند، ويعتبر من أبدع إنتاج والت ديزني، وهذه الشخصية «بامبي» اخترعها في كتاب المؤلف النمساوي فيلكس سالتي عام 1923 ولاقت رواجاً عالياً وحققت أعلى المبيعات ثم تحولت إلى فيلم كرتون.

المصدر عربي بوست

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً