خادمةٌ تعلِّم طفلاً تحسُّس مناطقها الحساسة.. وهذا ما فضحها!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وجهت نيابة دبي تهمة هتك العرض بالإكراه لخادمة أثيوبية اعتادت تحسس أماكن حساسة لطفل لم يتجاوز الخامسة من عمره، إضافة إلى قيامها بتعليمه وتدريبه على الاستطالة إلى أماكن عفتها وتحسسه لها.

وفي التفاصيل، لاحظت الأسرة أن ابنها يتصرف بطريقة غريبة وغير لائقة بحضرة النساء، إذ يقوم بِعضّ وإمساك أماكن حساسة في أجسامهن، سواء أثناء تواجد الأسرة في السوق أو مع الضيوف في المنزل، إضافة إلى إمساكه أثداء النساء من داخل ملابسهن، كما أنه أضحى انطوائيا ويقوم بالاختباء في الأماكن المظلمة، وحين يحاولون إخراجه يقوم بالصراخ ويحاول منعهم.

وأشارت أسرة الطفل إلى أنه “حين سألوه عن سبب قيامه بالأفعال المشينة كان يرد أنه يلعب وعند سؤاله من قام بتعليمه هذه التصرفات ذكر اسم الخادمة”. ولفتت الأسرة إلى أن “الطفل ما زال يعاني من تأثير السلوكيات السلبية التي تلقاها من المتهمة”.

(إرم)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً