الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خلافات الفنانين اللبنانيين أمر معيب!

 هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

للأسف لم يتحل يوما الوسط الفني اللبناني بالألفة والمحبة كما هو سائد في مصر. فقد اعتدنا أن نرى كيف يتكاتف النجوم المصريين من ممثلين ومغنيين عندما يتعرض أي واحد منهم لهجوم معين.

كما أننا لم نشهد يوما تقاذف وقلة أخلاق عبر مواقع التواصل الإحتماعي بين النجوم المصريين كما يحصل في لبنان مع بعض الإستثناءات القليلة. إنما في لبنان الأمر مختلف بمعدل ١٨٠ درجة.

وآخر الخلافات التي ظهرت إلى العلن مشكلة بين ميريام فارس وفارس كرم وأخرى بين اليسا وزياد برجي وأحمد ماضي وقد أستعملت كل وسائل المشروعة والغير مشروعة في هذا الصراع وصلت إلى حد قلة الأخلاق والأدب بين جميع الأطراف.

وكان الخلاف بين ميريام فارس وفارس كرم قد بدأ عندما أعلن عن حفلة كانت ستجمع الأثنين معا في المملكة العربية السعودية، مما جعل ميريام تنشر إعلانا عبر حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي يبين حجم صورتها أكبر بقليل من فارس كرم مع تشويه في فمه، لكن كرم لم يعلق على هذا الموضوع إنما فانزاته على تويتر لم يقصره، ومع مرور الأيام ألغيت الحفلة لأسباب تقنية لها علاقة بالمسرح في السعودية.

وذات يوم سئلت ميريام عن هذا الأمر فردت قائلة أن فارس شيخ الشباب لكن هيئة الترفيه في السعودية هي التي تقرر حجم صور الفنانين على البوسترات. هذا الكلام أستفز كرم فقال في مقابلة تلفزيونية ” لن أرد على نفسية محمضة” وطبعا ميريام لم تسكت وردت بأسلوب متعال أنها هي من اختارت فارس كرم ليشاركها الحفلة وهو يعلم ذلك.

وهنا قامة قيامة كرم الذي غرد على تويتر بكلام مسيء له قبل أن يمس ميريام وأنقلب الموقف لصالح ميريام التي قررت أن تقيم دعوى قضائية ضده ورغم تدخل الكثيرين ومنهم رئيس روتانا السيد سالم الهندي لحل النزاع لكن كرم رفض أن يزيل الإساءة. وما زاد الطين بلة هي تدخل عدد من الشعراء القريبين من كرم بكتابة تغريدات فيها الكثير من قلة الأخلاق.

وكان الأجدر بكرم أن يرد على استفزاز ميريام بأسلوب آخر بعيد عن المس بالشرف. لكن يبدو أن الأمور لن تحل إلا عبر القضاء. والخلاف الآخر الذي وقع بين اليسا التي تصالحت بعد سنوات من الجفاء مع زياد برجي والشاعر أحمد ماضي، وهذه المصالحة أسفرت عن شراء اليسا لأغنية بعنوان ” وبطير” من ألحان برجي وكلمات ماضي وقد روجت لها لأسابيع عدة وصورتها كليب مع المخرجة أنجي جمال، وقبل طرحها أجرت اليسا مقابلة تحدثت فيها عن الأغنية ومن باب المزاح جعلت برجي يقول اسم الشاعر الذي كان متواجد معها في كواليس حفلتها. وهذا الأمر استفز ماضي بطريقة مضحكة وغير موضوعية وشن حملة على اليسا التي قررت عدم التعاون مع هذا الثنائي مجددا وقررت طرح الأغنية بعنوان آخر هو ” أنا وبس”، واتضح أنها أغنية عادية كلاما ولحنا وتوزيعا ولا تستحق هذا الخلاف الذي أشعله برجي بإصدار الأغنية بصوته وصورها كليب مع نادين الراسي ولم يراع أن الأخيرة لا زالت تستقبل المعزين بوفاة شقيقها المطرب الراحل جورج الراسي، وأيضا الأغنية بصوته عادية ولو حققت ملايين المشاهدين لأن هذه المشاهدات تشترى كما بات معلوما.

ونعود ونكرر للأسف أن الوسط الفني اللبناني مليء بالأحقاد والنفوس المريضة التي تعاني من قلة المحبة.

اليسا وزياد برجي

اليسا وزياد برجي