استمع لاذاعتنا

بالصور.. داخل غرفة الفندق توفيت إلى جانب حبيبها… وهذه كانت رسالتها الأخيرة إلى والدتها!

عُثر على سائحة بريطانية وعلى صديقها الكندي جثتين داخل نزل في كمبوديا وسط ظروف غامضة.

وفي التفاصيل، فقد أشارت تقارير بريطانية إلى أن ناتالي سيمور، 22 عاماً وصديقها الكندي غيل أميسولا البالغ من العمر 27 عاماً، وجدا جثتين في مدينة كامبوت جنوب كمبوديا.

نشير إلى أنّ الشابة كانت قد أرسلت رسالة إلى والدتها قالت لها فيها إنها وصديقها يشعران بوعكة صحية.

الجدير ذكره، أن الشرطة أكدت وفاة الثنائي الساعة 5 فجراً يوم الثلاثاء.