الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

درة: مساحة حريتي ضاقت بعد الزواج وأتواجد في المطبخ كأي سيدة

أكدت الفنانة درة أنها فخورة بردود فعل الجماهير على فيلمها الجديد “جدران” الذي يعرض حاليًا على منصة watch it الرقمية بشكل حصري.

وقالت درة إن الفيلم نوعية مختلفة من الافلام السينمائية، سعيدة جدا بردود الفعل، وشخصية ليلى التي جسدتها ضمن أحداثه مشيرة إلى أنها مليئة بالتفاصيل واحتاجت منها تركيز وتخضيرات طويلة.

وأضافت درة في تصريحات لبرنامج “كلمة أخيرة”، انها ضد ممارسة العنف ضد المرأة بكل أشكاله مشددة أن من يقدم على ذلك لا يستحق أن يطلق عليه كلمة راجل، الحياة كلها متاعب والكل فيها تحت ضغط، اتمنى أن تنتهي ظاهرة الظلم والاعتداء على المرأة .

وتابعت درة: أكتر شيء أخشاه هو المرض والوحدة وألا أستطيع المساعدة والاعتماد على نفسي، في صلاتي، فدائما أطلب من ربنا الصحة وأن أعيش بكرامة وفي سعادة وألا أكون ثقيلة على غيري.

وأشارت: والدي كان رافض دراستي للتمثيل، ودرست علوم سياسية، وكان حلم حياتي أن ألتقي يوسف شاهين واتحقق في «هي فوضى» بالفعل وكانت انطلاقتي الحقيقة.

وأوضحت: لا أمارس الرياضة بشكل دوري، وبعد الزواج كسلت بعض الشىء، بحاول ألحق نفسي في الوقت الحالي، وبالتاكيد أولوياتي تغيرت بعد زواجي، وأتواجد في المطبخ كأي سيدة ولكن ليس طول الوقت، ومساحة حريتي ضاقت بسبب احترامي له.

وعن اهتمامها بجمالها أمام الكاميرا أكدت :”ميهمنيش المكياج، بحب الواقعية جدا في المكياج والملابس، انا في حياتي بحب الموضة، واهتم بالمظهر والتمثيل بنفس القدر، مش بيفرق معايا غذا كانت الملابس باهظة الثمن أو رخيصة، الفكرة في الذوق والاختيارات.

وعن رأيها في السوشيال ميديا أكدت: «اكتر شىء يزعجني من السوشيال ميديا أنها سلاح ذو حدين، قد تكون مفيدة وجيدة وتمنحنا طاقة ايجابية، ونتقابل باصحابنا، ومحبينا واعتبرهم من اهم الناس في حياتي، لا اهتم بالاراء السلبية ضدي ويهمني الرد على أصحاب الرؤية الايجابية تجاه أعمالي مش هضايق.

وتابعت: «مش عاوزة ادي كل وقتي للشغل، عاوزة حياتي تاخد حقها، بخاف اعمل حاجة والا أكون مبسوطة منها، وإذا كانت الاعمال المعروضة أمامي كلها جيدة سوف امنحها كل وقتي، لكن العمل الذي لا يضيف لي لن اشارك فيه”.

وواصلت: “نفسي في حاجة تجعلني أكثر سعادة، الجانب المادي ليس رقم واحد في حياتي، ويهمني احقق نجاح كبير في شغلي”.