الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دي بروين يقود بلجيكا للفوز على ويلز في دوري الأمم الأوروبية

سجل كيفن دي بروين هدفا وصنع آخر لتستفيد بلجيكا من عرض قوي في الشوط الأول لتفوز على ويلز 2-1 في مباراة بالدرجة الأولى بدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم على ملعب كينج بودوين (الخميس 22-9-2022).

وكان منتخب ويلز محظوظا لأنه لم يتأخر بأكثر من 2-صفر في الشوط الأول بعد هدفي دي بروين وميشي باتشواي، بالإضافة إلى عدد من الفرص الأخرى التي أضاعتها بلجيكا.

لكن ويلز استطاعت تقليص الفارق في وقت مبكر من الشوط الثاني عندما سجل كيفر مور بضربة رأس من مسافة قريبة.

وجمعت بلجيكا 10 نقاط من خمس مباريات. وسيتوجه الفريق إلى أمستردام يوم الأحد ويجب أن يفوز بثلاثة أهداف ليتجاوز هولندا، التي جمعت 13 نقطة في صدارة المجموعة الرابعة، والتأهل لقبل نهائي دوري الأمم العام المقبل.

وتمكن أصحاب الأرض من منح صانع اللعب إيدن هازارد 65 دقيقة من اللعب في ظل سعيه لإثبات نفسه وتعزيز لياقته قبل كأس العالم في قطر.

وحل جاريث بيل بديلا مع منتخب ويلز في النصف ساعة الأخيرة من اللقاء، وهي إشارة إيجابية للمدرب روب بيج قبل مباراته على أرضه أمام بولندا يوم الأحد المقبل حيث يحاول تجنب الهبوط من الدرجة الأولى. وتحتل ويلز ذيل الترتيب بالمجموعة برصيد نقطة واحدة.

وقال دي بروين لمحطة اس.4.سي “اعتقد أننا نستحق الفوز حقا، لقد سيطرنا على الشوط الأول وصنعنا الكثير من الفرص.

“ويلز كانت تلعب وفقا لطريقة لاعب للاعب لذا كان هناك المزيد من الخيارات في الشوط الأول.

“ثم بدأنا الشوط الثاني بشكل سيء، كان علينا الاحتفاظ بالكرة لأن ويلز كانت تلعب في العمق وتنتظر اللحظات المناسبة للهجوم”.

وكانت بلجيكا مميزة في الشوط الأول مع تألقها الكبير الذي تمحور حول موهبة دي بروين.

وعندما سجل دي بروين بعد مرور 10 دقائق، استطاع اللاعب المميز تمديد سجل بلجيكا المذهل في التسجيل إلى 49 مباراة، بعد أن كانت اخر مرة يخرج فيها الفريق دون تسجيل هدف أمام فرنسا في قبل نهائي كأس العالم 2018 في سان بطرسبرج.

وهيأ باتشواي الكرة لدي بروين على حافة منطقة الجزاء ليسدد الأخير في مرمى ويلز متفوقا على واين هينيسي.

وسدد دي بروين في القائم من موقع مشابه للذي سجل منه الهدف الأول قبل أن يرسل تمريرة عرضية لباتشواي الذي اودعها الشباك.

وخاضت ويلز الشوط الثاني وهي أكثر تنظيما فيما قللت بلجيكا من ضغطها لينتهز الضيوف الفرصة.

وسجلت ويلز هدف تقليص الفارق بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني عندما استطاعت برينان جونسون، صاحب الأداء المفعم بالحيوية عند مركز الجناح الأيمن ارسال تمريرة عرضية لمور ليتفوق الأخير على الحارس تيبو كورتوا.

وحصل أصحاب الأرض على ركلة جزاء لاحقا بسبب التحام من جو موريل ضد دي بروين، لكن مراجعة حكم الفيديو المساعد أظهر أن المدافع كان يستحوذ وبوضوح على الكرة ليتم إلغاء القرار.

وصمدت بلجيكا لتحقق الفوز لكن بعد نيل مدربها روبرتو مارتينيز البطاقة الحمراء لإمساكه بالكرة على خط التماس خلال الوقت بدل الضائع.

ومنح أصحاب الأرض الظهور الأول للمدافع زينو ديباست البالغ من العمر 18 عاما كأساسي.

    المصدر :
  • رويترز