بالصور والفيديو: رولا يموت تعود من جديد وتستعرض مؤخرتها عارية وبشكل فاضح

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا تزال العارضة اللبنانية رولا يموت شقيقة الفنانة هيفاء وهبي تصدم متابعيها يوما بعد يوم من خلال حسابها على موقع التواصل الإجتماعي إنستغرام.

رولا يموت التي إعتاد عليها متابعيها من خلال قيامها بنشر صور ومقاطع مثيرة وفاضحة بشكل شبه يومي.

إلا أنها توقفت فترة لا بأس بها عن نشر تلك اللقطات الجريئة التي إعتاد عليها معجبيها .

يموت والتي كانت قد إشتهرت فيما مضى من خلال قيامها بجلسات تصوير أكثر من جريئة حيث ظهرت بوضعيات جنسية ومثيرة وعارية في أوقات كثيرة.

رولا يموت التي دائماً ما كانت تتسبب بضجة كبيرة عبر حسابها في إنستغرام حيث كانت تتلقى العديد من التعليقات السلبية.

لم تمضي أسابيع أو ربما أيام على قيام رولا يموت بنشر لقطات فاضحة لها على حسابها في إنستغرام.

حتى عادة ونشرت لقطات أخرى تعود فيما يبدوا إلى كليب جديد تشارك به رولا يموت, إلا أن الكليب يبتعد كثيراً عن الغناء وما قد يكون شاهده العديد من رواد مواقع التواصل.

حيث قامت رولا بالظهور في لقطات عدة وهي تستعرض مؤخرتها بشكل فاضح داخل حلبة سباق سيارات.

وتسببت تلك اللقطات بضجة واسعة على حساب كلينك حيث إنهالت عليها الإنتقادات التي وصلت إلى حد الشتم.

فيما وقف جزء آخر من معجبي يموت إلى جانبها مؤكدين بأنه لا أحد يحق له أن يفرض عليها ما ترتديه وما تقوم به.

كما ظهرت رولا يموت فيلقطات ومقطع فيديو آخر قامت بنشره على حسابها في إنستغرام وهي تقوم بإحياء حفلة فيما يبدوا في منطقة الشوف.

وظهرت يموت في الحفل وهي ترتدي ما يُشبه الفستان أسود اللون يُظهر من جسدها أكثر مما يُخفي.

وتسببت تلك اللقطات بردود فعل مختلفة بين متابعي كلينك حيث هاجمها البعض بسبب ملابسها التي إعتبرها نسبة كبيرة بأنها عارية وقال لها البعض بصيغة الإستهزاء “كان الأجدر أنلا تلبس نهائياً”.

فيما إنتقد البعض الآخر صوت رولا يموت مؤكدين بأنها لا تمتلك الموهبة الفنية أو الصوت لتقوم بالغناء.

والجدير بالذكر أن يموت أثارت الجدل من خلال قيامها بنشر لقطات وهي ترتدي الحجاب على رأسها وتضع مساحيق التجميل.

وعلق البعض على صور رولا بالحجاب متسائلين إذا ما كانت قد إعتزلت الفن إلتزمت الحجاب, فيما هاجمها آخرين متهمينها بتشويه صورة الحجاب بسبب نشرها لقطات بين مجموعة من الصور الفاضحة.

وتشهد مواقع التواصل الإجتماعي ما يبدوا وكأنه حالة من المنافسة بين العارضات والفنانات العربيات والغربيات من خلال نشر لقطات مختلفة تكون جريئة في بعض الأحيان تصل إلى حد التعري في أحيان أخرى.

المصدر: راديو صوت بيروت إنترناشونال

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً