زلاتان يوجه ضرباته”أستطيع اللعب بنفس المستوى حتى سن الـ 50″

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استعان السويدي صاحب الـ38 عاما المتألق في صفوف ميلان الإيطالي، في الفترة الأخيرة، زلاتان إبراهيموفيتش، بتصريح سابق له، كان قد نشره سابقا على صفحته الخاصة على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وذلك بعد تألقه في الآونة الأخيرة برفقة فريقه الإيطالي، والذي قال فيه: “أستطيع تقديم اللعب بنفس مستواي حتى سن الـ 50″، ليعيد التغريدة بعنوان “اتفق مع زلاتان”.

زلاتان الذي يوصف بالـ “مغرور” كان قد نشر في 25 تموز فيديو وجهه لكل من يريد له الاعتزال والابتعاد عن كرة القدم، وقال إبراهيموفيش بحسب ما نقلته وكالة “فرانس بريس”: “اعتقدتم أنني انتهيت، أن مسيرتي ستنتهي قريبا؟ أنتم لا تعرفوني”.

وتابع إبراهيموفيتش “طوال حياتي كنت مضطرا للقتال. لم يؤمن أحد بي، لذا كان علي الإيمان بنفسي. أراد البعض كسري، لكنهم جعلوني أقوى. أراد البعض استغلالي، لكنهم جعلوني أذكى”.

وأضاف “والآن تعتقدون أنني انتهيت؟ لدي أمر واحد لأقوله لكم: أنا لست مثلكم، أنا لست أنتم. أنا زلاتان إبراهيموفيتش، وما زلت أقوم بالإحماء”.
زلاتان ابراهيموفيتش
زلاتان ابراهيموفيتش
ولعب زلاتان للعديد من الأندية الأوروبية القوية منها يوفنتوس وقطبي ميلان في إيطاليا، وبرشلونة في إسبانيا وباريس سان جيرمان الفرنسي، وهداف منتخب بلاده التاريخي برصيد 62 هدفا مما جعله الآن ثالث أكثر لاعب كرة القدم نشط يملك ألقاب جماعية في العالم.

ويصنف كـمهاجم من الطراز الرفيع ويسجل الأهداف بغزارة واشتهر بأسلوب لعبه المبدع والقوة وقدرته في الكرات الهوائية ودقة تسديداته القوية. قد سجل أكثر من 500 هدف في مسيرته مع النادي والمنتخب كبيرا للنادي والوطن.
يُعتبر إبراهيموفيتش على نطاق واسع أحد أفضل المهاجمين في اللعبة وأحد أفضل لاعبي كرة القدم في جيله.

فاز هدفه من البهلواني مع السويد ضد إنجلترا بجائزة بوشكاش لعام 2013 كأفضل هدف خلال العام. خارج الميدان، هو معروف بشخصيته القاسية وتعليقاته الصريحة، بالإضافة إلى إشاراته المتكررة نحو ذاته.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً