السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زوج جينيفر لوبيز السابق يدخل القفص الذهبي

أعلن مارك أنتوني، زوج جينيفر لوبيز السابق، ونادية فيريرا عن زواجهما، وذلك بعد حوالي السنة من الخطوبة.

تزوج المغني اللاتيني مارك أنتوني وعارضة الأزياء نادية فيريرا، في حفلة ضمّت العائلة وبعض الأصدقاء في متحف بيريز للفنون في ميامي.

وكانت لحفلة الزفاف قائمة رائعة من المشاهير الذين شاهدوا الزوجين وهما يقولان “أفعل”، أبرزهم: ديفيد بيكهام، سلمى حايك، لين مانويل ميراندا، لويس فونسي، وحتى رؤساء بعض دول أميركا اللاتينية. أيضاً شهدت الحفلة روميو سانتوس، مالوما، ماركو أنطونيو سوليس، وشقيق مارك، بيغرام زياس.

وأظهرت عارضة الأزياء الباراجوايانية جمالها في فستان زفاف جميل من تصميم غاليا لاهاف. وفي يومها الخاص، اختارت نادية تصميماً بذوق رومانسي وتفاصيل دانتيل جميلة وذيل طويل وضخم. أما العريس فكانت بدلة الزفاف بتوقيع كريستيان ديور.

وفي سياقٍ منفصل، أكدت بعض المصادر المقربة من الفنانة جينيفر لوبيز أنها قررت أخيرًا دعم زوجها السابق في زواجه الجديد، لكنها فرضت شرطاً مهمًا للغاية على زوجها السابق من أجل الحصول على مباركتها.

وإن هذا الشرط له علاقة بضرورة أن تعامل نادية فيريرا أطفال جينيفر لوبيز ومارك أنتوني، ماكس وإيمي جيدًا، وقد أوضحت لوبيز هذا لمارك أنتوني.

ويتعلق قلق لوبيز بشأن فيريرا بحقيقة أنها ستُصبح زوجة أب لأبنائها، وهي ليست على استعداد لتركهم مع أي شخص.