سبب حالة من الرعب.. شركة طيران تكشف عن المقعد الأقل أماناً في الطائرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتذرت شركة طيران بعد أن نشرت تغريدة في حسابها عبر “تويتر” حول المقاعد الأقل أماناً في حال تحطّمت الطائرة. فقامت KLM India بحذف التغريدة التي سبّبت هرجاً ومرجاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وغرّدت الشركة فيما بعد، كاتبةً: “نودّ أن نعتذر بصدق عمّا حصل. فكانت التغريدة تستند إلى حقيقة متاحة للجمهور، وليست رأي شركة KLM الخاص. لم نقصد إيذاء مشاعر أحد”.

ووفقاً لبعض الدراسات، فإن المقاعد الأكثر أماناً هي التي تقع قرب ذيل الطائرة، فأكثر من 69 في المئة قد نجوا لهذا السبب. لكن هناك خلافاً حول ما إذا كان وسط الطائرة أو القسم الأمامي منها الأكثر خطورة، وفقاً لموقع “مترو”.

ويُذكر أنّ تغريدة شركة KLM تضمّنت الآتي: “تحمل المقاعد التي تقع وسط الطائرة الخطر الأكبر للوفاة، أمّا تلك الموجودة في المنطقة الأماميّة للطائرة، فهي أقل عرضةً للأذى.

وكانت قد نشرت شركة طيران تغريدة وصفت بأنها “مرعبة”، بعدما قدمت نصيحة عن “المقعد الأفضل وقت سقوط الطائرة”.

أشارت شركة “KLM India” الهندية إلى أنها تقدم نصائح حول كيفية اختيار المسافرين لمقاعدهم، لكي يكونوا أكثر أمانا، حال وقوع أي حادث مفاجئ، أو سقوط الطائرة.

وكتبت الشركة الهندية في تغريدتها “وفقاً للدارسات، فإن معدل الوفيات في المقاعد التي تقع في منتصف الطائرة هو الأعلى”.
وتابعت “ومع ذلك، فإن معدل الوفيات في المقاعد الأمامية يعتبر أقل بشكل هامشي، أما المقاعد الأقل خطورة بكثير هي تلك التي تقع في الثلث الخلفي من الطائرة”.

وأشارت الشركة إلى أن “المقاعد في الجزء الخلفي من الطائرة هي الأكثر أمانا”.

ولكن بسبب حالة الرعب، التي سببتها تغريدة شركة الطيران، قررت الشركة حذف التغريدة بعد نحو 12 ساعة من نشرها.

أمّا بالنسبة إلى مجلّة “بوبيولار ميكانكس” (Popular Mechanics)، فيتمتع الركاب الذين يجلسون في وسط الطائرة بفرص نجاة بنسبة أكبر من الذين يجلسون في مقدمة الطائرة (56 في المئة مقابل 49 في المئة).

ويؤكد الخبراء أن في حالات الطوارئ، ترتفع نسبة فرص النجاة عند الركاب الجالسين في الصفوف الخمسة القريبة من مخرج الطوارئ، وعند الذين يستمعون إلى تعليمات السلامة بدقة ويقرأون بطاقة السلامة، والذين يتخلّون عن أغراضهم الشخصيّة.

وكانت مجلة “التايم” الأمريكية، قد نشرت دراسة عام 2015، تحدثت فيها أن الأشخاص، الذين يختارون المقاعد الوسطى في الجزء الخلفي من الطائرة، على وجه التحديد، لديهم أعلى معدل البقاء على قيد الحياة بنحو 28%.

ووجد التحليل أن المقاعد في الثلث الخلفي للطائرة كانت نسبة الوفيات فيها 32%، مقارنة مع 39% في الثلث الأوسط و38% في الثلث الأمامي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً