الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سماح انور ترد على الانتقادات: هذه تجربتي الشخصية مع المياه

ردت الفنانة سماح أنور، على الجدل المثار حول تصريحاتها بشأن شرب المياه والتي أثارت جدلا قبل أيام.

وقالت سماح أنور خلال لقائها في برنامج تلفزيوني: ” بقالي 17 سنة مشربتش مياه، لازم المياه ميبقلهاش طعم ولا ريحة، دي مواصفاتها، المياه كلها ليها طعم وليها ريحة دي مبشربهاش، لما باخد منها جسمي بيضايق وبطني بتوجعني”.

وعقب التعليقات الجدلية، ردت سماح أنور عبر حسابها على “انستغرام”، قائلة: “لقيت بعدها بيوم صحفيين كتير بيكلموني بيقولوا لي الدنيا مقلوبة عليكي، والدكاترة بيردوا عليكي، وحاجات من دي، وصحابي بعتوا ليا دكاترة بيردوا على تصريحاتي، أنا مش بشتغل في حاجة تخص الطب تخلي كلامي مؤثر علميًا لهذه الدرجة”.

وأكدت: “أنا كنت في حوار كممثلة، المذيعة بتسألني عن تجربتي الشخصية مع المياه، فحكتلها تجربتي الشخصية، حتى قالتلي في الحوار الدكاترة هيشدوا شعرهم، قولتلها الدكاترة صح ودي حاجة تخصني، وما حدش يعمل بها ونفعت معايا أنا، لكن ما قلتش اوعوا تشربوا مياه، وإلا أبقى ست مجنونة”.

وبحسب ويكيبيديا فإن سماح أنور (22 أبريل 1965 -)، ممثلة ومخرجة مصرية.

درست اللغة الفرنسية في جامعة القاهرة، هي ابنة الممثلة سعاد حسين ووالدها الأديب أنور عبد الله عرفت بأدوار البنت المسترجلة وأدوار الحركة في السينما المصرية، ومثلت على المسرح والتلفزيون، وبعد حادث مروري تعرضت لها عام 1998 وبعد عودتها اتجهت إلى مجال الإخراج بالإضافة إلى عملها في التمثيل.

قصة ابنها بالتبني
تكشف سماح أنور عن سر عدم معرفة أدهم ابنها بأهله الحقيقيين، وقالت سماح أنور «أنا لست أنانية ولو زوجي الراحل كان طلب مني ترك الشغل من أجله هو وإبني، كنت سأفعل ذلك لأن الفن مش تمثيل فقط لكن متاح به أشياء أخرى كثيرة».

يذكر أن سماح أنور كانت قد أخفت قصة زواجها، وإنجابها لابنها أدهم حيث سبق وصرحت أنه ابنها بالتبني وأن أمه قريبة لها ماتت في حادث ولحقها والد الطفل فقررت أن تمنحه حنان الأم ورعاية الأب، وتقوم بتربيته وهو موقف زاد من إعجاب جمهورها بها، في وقتها وتعاطفه معها، خاصة أنها كانت تمر بمحنة شديدة بعد حادث السيارة الذي كاد يفقدها حياتها، أو على الأقل يفقدها نعمة السير على قدميها واضطرت بعده إلى إجراء 42 عملية جراحية حتى تستعيد عافيتها أو الجزء الأكبر منها، وبعد أن بلغ الطفل 7 سنوات عادت سماح واعترفت لوسائل الإعلام عن أنها والدته الحقيقية وليست أم بديلة له، وأنها لم تعد قادرة على كتمان هذا السر الذي أخفته طوال هذه السنوات عن جمهورها ووسائل الإعلام، وتعتبر إعلانه بمثابة اعتذار لهذا الطفل أمام الجميع، حتى يسترد وضعه الطبيعي حيث كانت قد تزوجت من عاطف فوزي والد أدهم في السرالا أنه رحل وهي حامل في أدهم في الشهر الرابع .. اعترفت سماح أنها غلطت كثيرا ولم تندم، لكن أكبر ندم إن ابنها لم يتعرف على أهله الحقيقيين ووصفتها بغلطة عمرها. وفي حلقتها مع راغدة شلهوب تكشف سماح باستفاضة عن سر حياتها وعلاقتها بابنها وإحساسها بالذنب تجاهه بعد أن أخفت عليه أنها والدته الحقيقية.

كما كشفت سماح أنها غير خائفة من الموت لأنه الحقيقة الوحيدة ورفيقها من زمن بعيد، وأضحت أنها عانت لفترة من الزمن ومن فقدان الاهتمام والطموح.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية