الأحد 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سمية الخشاب لصوت بيروت إنترناشونال: أرواح خفية جذبني

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

تستعد الممثلة المصرية سمية الخشاب لتقديم أكثر من عمل فني سواء في السينما أو المسرح أو التلفزيون وتتحدث لصوت بيروت إنترناشونال عن هذه الأعمال بالتفاصيل فتقول “دخلت تجربة جديدة من خلال مسلسل “أرواح خفية”.

وقصة العمل ودوري فيه أراه جديداً عليَّ، وكذلك السيناريو المكتوب بحِرفية عالية، كلها عوامل دفعتني للموافقة عليه؛ فالمسلسل اجتماعي يتضمن الكثير من التشويق، وأنا أحب هذه النوعية من الأعمال، كما أنه يضم عدداً كبيراً من النجوم، أبرزهم: محمود عبد المغني وهالة فاخر ومنذر رياحنة…، وهو من تأليف سوسن عامر وإخراج إبرام نشأت، الذي تحدث معي وأبدى رغبة كبيرة في العمل معي، مؤكداً أنه يراني في شخصية البطلة، وهو ما زاد من حماستي للعمل، وتحمّست أكثر عندما أرسل لي نص العمل وقرأته، والتقيت بالمؤلفة سوسن عامر، ووجدت أنني أمام عمل مكتوب بأسلوب جيد وجديد، ويحمل رسالة مهمة، وسأؤدي فيه شخصية لم أقدّمها من قبل، لذا وافقت على الفور هل يدخل مسلسل “أرواح خفية” ضمن أعمال الرعب والجن التي انتشرت الفترة الماضية فأكدت أن هناك فارق كبير جداً بين عالم الجن والعفاريت، والدجل والشعوذة، وبين الروحانيات، والمسلسل يتناول عالم الروحانيات في إطار اجتماعي لا يخلو من التشويق والإثارة. وأنا شخصياً عشت حالة من الروحانيات من قبل، وأعتقد أنها كانت من ضمن أسباب قبولي للمسلسل. أحب هذه النوعية من الأعمال، فالمسلسل ترتكز قصته على التشويق والغموض، وهو يسير في خطوط عدة من بينها الدراما الاجتماعية، والدراما النفسية، إضافة إلى الرعب والتشويق، وفيه العديد من التفاصيل المهمة اجتماعياً ونفسياً، وأجسّد خلال أحداثه دور مُدرّسة لها علاقة بعالم الأرواح الخفي، وأكتفي بهذا القدر لأنني لا أريد أن أحرق قصة العمل. – اما هل سنرى سمية الخشاب في عمل لرمضان المقبل فأشارت “حتى الآن لم أتلقَّ عرض عمل يحمّسني للعودة الى دراما رمضان، لكن إذا عُرض عليَّ عمل جيد ودور يضيف لي فلن أمانع في تقديمه.

أما لماذا ابتعدت عن السينما منذ مشاركها في فيلم “الليلة الكبيرة” عام 2015. فقالت “لأنه كما أسلفت لم يُعرض عليّ فيلم يجذبني لتقديمه في السينما، ولم أكن أريد العودة إلى جمهور الشاشة الكبيرة لمجرد إثبات وجودي، وأتريّث في البحث عن عمل يعيدني إلى السينما بقوة.

وقد انتهيت من تصوير فيلم “التاروت” والتاروت عبارة عن أوراق تشبه أوراق لعبة “الكوتشينة” المتعارَف عليها، ويحمل هذا الفيلم أيضاً فكرة جديدة لم تُناقش من قبل.